النظام السوري ألقى 1715 برميلاً متفجراً الشهر الماضي

07 أكتوبر 2015
الصورة
براميل الموت تفتك بالسوريين منذ ثلاث سنوات (getty)
+ الخط -
ألقى النظام السوري 1715 قنبلة برميلية، في سبتمبر/أيلول الماضي، العدد الأكبر منها سقط في ريف دمشق، وفقاً لتقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء.

وذكر التقرير أن 949 برميلاً متفجراً سقطت في ريف دمشق، بينما تجاوز العدد في حمص 190، وفي درعا 164، أما في إدلب فقد أحصى التقرير سقوط 127 قنبلة برميلية، وفي محافظة حماة بلغ عدد القنابل البرميلية 120، وبلغ 106 قنابل في حلب.


واعتبر التقرير أن "أول استخدام بارز من القوات الحكومية للقنابل البرميلية، كان يوم الاثنين الأول من أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2012، ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب".

وأشار التقرير إلى أن "القنابل البرميلية تعتبر قنابل محلية الصنع كلفتها أقل بكثير من كلفة الصواريخ وأثرها التدميري كبير، لذلك لجأت إليها القوات الحكومية إضافة إلى أنها سلاح عشوائي بامتياز، وإن قتلت مسلحاً فإنما يكون ذلك على سبيل المصادفة، إذ إن 99% من الضحايا هم من المدنيين، كما تتراوح نسبة النساء والأطفال ما بين 12% و35% في بعض الأحيان".

وفي السياق ذاته، أكد وزير الخارجية الفرنسي "لوران فابيوس" أنَّ بلاده تعتزم تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي، من أجل منع استخدام النظام السوري البراميل المتفجرة ضد المدنيين، وفقاً لوكالة الأناضول.

اقرأ أيضاً: التحركات التركية وقصف السفيرة أوقفا براميل النظام في حلب

جاء ذلك في رد فابيوس على استجواب شفاهي لأعضاء البرلمان الفرنسي، مساء أمس الثلاثاء، ولقد تطرق في حديثه إلى ذكر أولويات فرنسا تجاه سورية.

وبخصوص أولويات بلاده تجاه الشأن السوري، قال الوزير الفرنسي "تأتي مسألة ضرب داعش في مقدمة أولوياتنا، وثانياً منع استخدام الأسد للبراميل المتفجرة ضد المدنيين، ولهذا نعمل على تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن بهذا الخصوص، أما ثالث أولوياتنا فهي رغبتنا في تحقيق مرحلة انتقال سياسي في سورية".

تجدر الإشارة إلى أن روسيا استخدمت بداية شهر أيلول/سبتمبر الماضي حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار قدمته فرنسا، حول تحديد استخدام حق النقض الفيتو للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

اقرأ أيضاً: سورية: مئات البراميل والصواريخ على داريا في شهرين

المساهمون