النصيري يقرر عدم الاحتفال بأهدافه في الدوري الإسباني

12 نوفمبر 2019
الصورة
النصيري لاعب نادي ليغانيس (Getty)
+ الخط -
تجاوز المهاجم المغربي يوسف النصيري بداية صعبة هذا الموسم في الدوري الإسباني، ونجح في هزّ الشباك في آخر جولتين مع فريقه ليغانيس، لكنه ظهر بملامح حادة دون احتفال بالأهداف.

وهزّ النصيري، الذي كان من أبرز المواهب الواعدة في الليغا في الموسم الماضي، شباك إيبار وريال سوسيداد، ليبدأ انطلاقة قوية مع المدرب الجديد خافيير أغيري.

ولم يشفع هدف النصيري خلال الخسارة من إيبار، لكنه انتزع نقطة ثمينة من ريال سوسيداد مفاجأة الموسم ومنافس الريال والبرسا على الصدارة.

وبحثت صحيفة (ماركا) عن سبب حزن النصيري رغم عودته للتسجيل، وقالت مصادر مقربة من مهاجم أسود الأطلسي إنه قرر عدم الاحتفال بأهدافه حتى يخرج الفريق من دوامة الهبوط.

وأشارت الصحيفة إلى أن النصيري يصف موسم ليغانيس بأنه "مؤسف"، ويرى أن الفريق القابع في المركز الأخير مطالب ببذل مزيد من الجهد لإنقاذ نفسه قبل فوات الأوان، حيث تفصله 7 نقاط عن منطقة الأمان.

وقرر النصيري الاستمرار مع ليغانيس هذا الموسم رغم تلقيه لعرض من ريال بيتيس في الصيف، كما أظهر أرسنال الإنكليزي اهتماماً به دون تقديم عرض جاد، وعلى الأرجح لن يستمر مع ليغانيس إذا غرق في قاع الليغا.

المساهمون