النشامى يجددون ثقتهم بالمصري حسام حسن مديراً فنياً

النشامى يجددون ثقتهم بالمصري حسام حسن مديراً فنياً

09 يوليو 2014
المصري حسام حسن يجدّد عقده مع النشامى رغم الانتقادات(GETTY)
+ الخط -

أعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، عن تجديد عقد المدرب المصري، حسام حسن، وذلك لقيادة منتخب النشامى للاستحقاقات المقبلة، وفي مقدمتها نهائيات كأس أمم آسيا 2015 المقررة في استراليا.

وجاء قرار تجديد عقد حسام حسن، رغم الانتقادات الواسعة في الوسط الرياضي الأردني للمدرب الذي أثار جدلاً عميقاً في ظل قيادته للمنتخب واستبداله للعديد من اللاعبين وفق طريقة التغييرات المتكررة، إضافة الى جملة من المشكلات التي شهدتها الفترة الماضية مع لاعبين بارزين، أمثال الحارس الدولي عامر شفيع، وكابتن المنتخب السابق عامر ذيب.

وكان الاتحاد قد اتفق مع المدرب على تجديد العقد حتى نهائيات أمم آسيا، بحسب موقع الاتحاد الرسمي، حيث أعلن فادي زريقات الأمين العام للاتحاد، أنه تم الاتفاق مع المدرب المصري على كامل التفاصيل الفنية وخطط الاعداد لمنتخب النشامى للفترة المقبلة.

حسام حسن: "الأردن محظوظ"

وأكد المدرب حسام حسن أن كرة القدم الاردنية قادرة على الوصول لأبعد المستويات، مشيراً إلى أنه "كجهاز فني، لمسنا بوضوح أهمية وجود الامير علي على رأس منظومة الكرة الاردنية وحرصه على تبادل الافكار مع أعضاء الهيئة التنفيذية للوصول الى قرارات ترفع من مقدار الكرة الاردنية".

وقال حسام حسن: "عملنا بالفترة الماضية في أجواء مثالية وحققنا إنجازات تاريخية للكرة الاردنية بفضل تعاون الجميع، وخاصة الاندية، والمرحلة المقبلة تتطلّب مزيداً من الدعم المشترك مع كل منظومة الكرة الاردنية من أجل الوصول الى قمة الانجازات، وخاصة في نهائيات كاس آسيا".

استياء عارم

ورغم التجديد مع المدرب المصري، إلا أن معظم الشارع الرياضي في الأردن تلقى القرار بغرابة واستهجان، كما هو الحال في معظم وسائل الاعلام التي غالباً ما أعلنت انتقادها الكبير للمدرب وطريقة تعامله الفني خلال المباريات وكثرة استدعاء اللاعبين ومن ثم إبعادهم قبل تجربتهم.

ولم تكف الانتقادات عن المدرب، رغم نجاحه في التأهل الى نهائيات أمم آسيا في استراليا، لكن العديد من النقاد الإعلاميين في الأردن الى جانب الجمهور الكروي، صبوا جام غضبهم على المدرب، بالنظر لتعامله مع اللاعبين وطريقة اختياراته الغريبة لهم، في ظل عدم متابعته للمنافسات المحلية من خلال سفره المتكرر ما بين مصر ودبي لإدارة أعماله الخاصة. وما رفع من سقف الانتقادات، الاخبار الأخيرة التي وردت من معقل نادي الزمالك المصري الذي أعلن مفاوضته للمدرب مراراً.

كما لم يحظ المدرب حسام حسن وشقيقه في الجهاز الفني إبراهيم حسن، بثقة الشارع الرياضي الأردني، بسبب استبعاده للاعبين بارزين في المنتخب، سبق أن قادوا الأردن في تصفيات كأس العالم وصولاً للمواجهة التاريخية الأولى من نوعها مع الأورجواي التي شهدت هزيمة ثقيلة للنشامى، بخماسية ذهاباً، وتعادلاً سلبياً، إياباً، أطاحت بأحلامهم لبلوغ المونديال للمرة الأولى في تاريخهم.

دلالات

المساهمون