المواطنون العرب غير مهتمين بالعطلة الصيفية

11 مايو 2015
الظروف الاقتصادية تحرم المواطنين من تفكير في العطلة(العربي الجديد)
+ الخط -
أظهرت نتائج زاوية "برأيكم" الأسبوعية، أن الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطن العربي، جعلت من توفير بعض المصاريف لقضاء عطلته، ضمن آخر الأولويات التي يفكر فيها. حيث قال 8% فقط من المتفاعلين مع سؤال: "هل توفرون مصاريف لقضاء عطلتكم في الصيف؟": (نعم). فيما أجاب 92% منهم بـ (لا).

وشارك في الاستطلاع، عبر مواقع ووسائل التواصل الاجتماعي (الفيسبوك، وتويتر، والوتسآب)، مواطنون من دول المغرب، الجزائر، لبنان، سلطنة عمان، اليمن، سورية، المملكة العربية السعودية، الأردن، ومصر.

وجاءت جل تعليقات المتفاعلين مع الزاوية الأسبوعية غير مهتمة بتوفير مصاريف لقضاء العطلة. واعتبر غير المهتمين بالترتيب لعطلتهم السنوية "أن المصاريف اليومية على البيت والأسرة لا تسمح بالتفكير في ذلك". ووصف بعض المشاركين في الاستطلاع العطلة بـ"كماليات العيش"، فيما ذهب مشارك من مصر حد القول: "إن البطون الفارغة لا تفكر في قضاء العطلة، بل تفكر فقط في إكمال الشهر بدون الاقتراض لتغطية مصاريفه".

وفي ما يخص المدخرين لقضاء عطلتهم الصيفية، اعتبرت الفئة الأخيرة أن العطلة مهمة للراحة، والاقتراب أكثر من أفراد العائلة، عبر قضاء فترات أطول معهم بعيداً عن الروتين اليومي. لأجل ذلك، ترى هذه الفئة أن توفير مصاريف العطلة "مهمة وضرورية".

إقرأ أيضا: اليمن: 24 مليار دولار ديوناً ومستقبل مجهول