الملاكم باكياو يعود إلى الحلبة ويتوج ببطولة العالم

الملاكم باكياو يعود إلى الحلبة ويتوج ببطولة العالم

06 نوفمبر 2016
باكياو يؤكد تفوقه مجددا (Getty)
+ الخط -

عاد الملاكم الفيليبيني، ماني باكياو إلى الحلبة من الباب الكبير، وهو الذي كان أعلن اعتزاله لفترة قصيرة، وتمكن من الفوز بلقب منظمة الملاكمة العالمية في وزن الوسط، خلال المواجهة التي جمعته بالأميركي جيسي فارغاس، بإجماع آراء الحكام (القضاة الثلاثة).

وأضاف الملاكم الفيليبيني، بطل العالم في ثماني فئات، لقبا جديدا إلى سجله هو الأول منذ انتخابه عضوا بمجلس الشيوخ في الفيليبين في مايو/أيار الماضي، تحت أنظار الملاكم المعتزل حاليا فلويد مايويذر وبطل وزن خفيف الوسط تيرنس كروفورد.

سيطر باكياو الذي يكبر منافسه بعشر سنوات، على المواجهة، وكافح فارغاس للعودة إلى النزال بفضل بعض الضربات القوية بيده اليمنى، لكن باكياو تماسك وبنهاية النزال كان وجه الملاكم الأميركي قد انتفخ في أحد الجوانب كما أصيب بقطع فوق الحاجب الأيمن.

وقال باكياو أمام وسائل الإعلام بعد الفوز الذي أحرزه: "كان الشيء الوحيد الذي أحزنني خلال المواجهة أني لم أنجح في تحقيق الانتصار بالضربة القاضية منذ 2009، ولكن أنا سعيد، وأشعر أنه كان بمقدوري تحقيق المزيد".

المساهمون