المكسيك تقسو على كرواتيا بثلاثية وتتأهل إلى الدور الثاني

المكسيك تقسو على كرواتيا بثلاثية وتتأهل إلى الدور الثاني

24 يونيو 2014
فرحة ماركيز بتسجيله الهدف الأول برأسية قوية (Getty)
+ الخط -

فرضت المكسيك نفسها منتخباً قوياً في الدور الـ 16 من كأس العالم، بعد أن سجلت نتيجة قاسية على كرواتيا (3 – 1)، في مباراة قوية بدنياً خرج فيها المنتخب المكسيكي بمبتغاه، لكنه فشل في تجنب مواجهة هولندا بسبب فوز البرازيل في المباراة الثانية (4 – 1)، الأمر الذي وضعها في مركز الوصيف خلف المتصدرة البرازيل.

تكافؤ في الأداء وخطورة مكسيكية

كان عنوان مباراة المكسيك وكرواتيا "الحياة أو الموت" لأن اللقاء لا يحتمل القسمة على إثنين فالأخيرة بحاجة إلى الفوز من أجل خطف البطاقة الثانية عن هذه المجموعة، بينما المكسيك يكفيها التعادل أو الفوز من أجل العبور رسمياً مع البرازيل إلى دور الـ 16، لتتحول المباراة إلى قمة نارية ستشهد أهدافا من دون جدال.

دخلت كرواتيا أجواء المباراة بسرعة من خلال تكثيف الهجمات على المرمى المكسيكي، والضغط على الخط الخلفي خصوصاً عبر الكرات العرضية التي تسعى وراء رأس ماندزوكيتش الذهبي والتي قد تصنع التاريخ للمنتخب الكرواتي، في حين لم يظهر المنتخب المكسيكي ولم يتخطَ خط وسطه، بسبب الضغط العالي من لاعبي كرواتيا.

لكن المكسيك كان لها الفرصة الأولى الخطيرة عبر تسديدة صاروخية من هيريرا لا تُصد ولا تُرد، اصطدمت بالعارضة وأبت أن تدخل المرمى الكرواتي (د.16)، لتعود المكسيك وتشكل الخطورة عبر كرة بينية خطيرة، حاول بيرالتا متابعتها لكنه أطاح بالكرة خارج المرمى (د.19)، رغم انفراده التام بالمرمى.

ليتابع الشوط الأول مساره من دون خلق فرص كثيرة، إذ انحصر اللعب في وسط الملعب في معظم الأوقات، وانخفض إيقاع المباراة عكس البداية النارية التي تميز بها اللقاء، لكن المنتخب المكسيكي كان الأخطر والأقرب من أجل تسجيل الهدف الأول.

ثلاثة أهداف بنكهة مكسيكية

في الشوط الثاني لم يتغير الإيقاع كثيراً، هجمات من دون عنوان من المنتخبين بسبب الافتقاد للمسة الأخيرة أمام المرمى، الأمر الذي حال دون هز الشباك وفك شفرة النتيجة السلبية الطاغية على المباراة، ومع مرور الوقت تصبح المهمة صعبة على المنتخب الكرواتي الذي لا ينفعه سوى الفوز والثلاث نقاط من أجل خطف بطاقة العبور.

لكن المكسيك بخبرتها الكروية على البساط الأخضر عرفت كيف تخطف هدف التقدم عبر رأسية من ماركيز إثر ركلة ركنية (د.72)، وتظهر ردة الفعل الكرواتية بسرعة عبر كرة عرضية أنقذها المدافع في اللحظات الأخيرة قبل أن تصل إلى ماندزوكيتش المتمركز أمام المرمى (د.74)، ليعود المنتخب المكسيكي ويقضي على أمال كرواتيا تماماً بتسجيله الهدف الثاني عبر كرة عرضية من بيرالتا تابعها جواردادو بتسديدة في الشباك (د.75).

في المقابل حصلت كرواتيا على كرة خطيرة من أجل تقليص الفارق إثر اختراق من البديل ريبيتش الذي دخل منطقة الجزاء وسدد كرة تخطت الحارس، لينقذها المدافع المكسيكي قبل معانقتها الشباك (د.78)، لكن الفرحة المكسيكية عكرها هدف كرواتي خاطف من إيفان بيريسيتش عبر تسديدة من داخل منطقة الجزاء (د.87).

واستمرت الانتفاضة الكرواتية على المرمى المكسيكي حتى نهاية المباراة، لكنها لم تُثمر عن شيء يُذكر، ليخسر المنتخب الكرواتي أمام المكسيك (3 – 1)، في مباراة أثبت فيها المنتخب المكسيكي أنه يستحق التأهل إلى الدور الثاني عن جدارة واستحقاق.

المساهمون