المغرب: تمديد الطوارئ الصحية لشهر إضافي

09 سبتمبر 2020
الصورة
القرار بالتزامن مع استمرار ارتفاع الإصابات (Getty)
+ الخط -

قررت الحكومة المغربية، اليوم الأربعاء، تمديد حالة الطوارئ الصحية، لمدة شهر إضافي، وذلك بالتزامن مع ارتفاع قياسي في أعداد المصابين بفيروس كورونا والحالات الحرجة.

وكشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر، أن المجلس الحكومي قد صادق اليوم على مشروع مرسوم يقضي بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة كوفيد 19، إلى غاية يوم السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول في الساعة 6 مساء.

ويقضي مرسوم حالة الطوارئ بمنح صلاحيات لولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم، في ضوء المعطيات المتوفرة حول الحالة الوبائية السائدة على مستوى عمالة أو إقليم أو جماعة أو أكثر، اتخاذ جميع التدابير الإجرائية التي يستلزمها حفظ النظام العام الصحي، سواء كانت هذه التدابير ذات طابع توقعي أو وقائي أو حمائي، أو كانت ترمي إلى فرض أمر بحجر صحي اختياري أو إجباري، أو فرض قيود مؤقتة على إقامة الأشخاص في مساكنهم، أو الحد من تنقلاتهم أو منع تجمعهم، أو إغلاق المحلات المفتوحة للعموم، أو إقرار أي تدبير آخر من تدابير الشرطة الإدارية.

ويأتي تمديد حالة الطوارئ الصحية في وقت يشهد فيه المغرب  ارتفاعا قياسيا في أعداد المصابين بفيروس كورونا والحالات الحرجة، وذلك بالتزامن مع الدخول المدرسي والجامعي الجديد.

وفي ظل الوضعية الوبائية المقلقة، كانت الحكومة قد أقرت، ابتداء من يوم الاثنين الماضي، اتخاذ مجموعة من التدابير لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا بتراب عمالة الدار البيضاء؛ ومن ضمن ذلك إغلاق جميع منافذها، وإخضاع التنقل منها وإليها لرخصة استثنائية مسلمة من طرف السلطات المحلية وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية، من ابتدائي وإعدادي وثانوي وجامعي، واعتماد صيغة التعليم عن بعد، ابتداء من يوم الاثنين 7 سبتمبر/أيلول الجاري.

كما أقرت السلطات تدابير استثنائية لمواجهة تفشي فيروس كورونا على مستوى مدينتي سلا والرباط، حيث تم إغلاق عدد من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، إضافة إلى إغلاق حضانات أطفال في بعض أحياء العاصمة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس الثلاثاء، عن تسجيل 1941 إصابة جديدة بفيروس كورونا و1143 حالة شفاء، و33 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة المنصرمة. وأوضحت أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في المملكة إلى 75 ألفا و721 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس/آذار الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 57 ألفا و239 حالة، بمعدل تعاف يساوي 75.6 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 1427 حالة، بمعدل فتك يبلغ 1.9 بالمائة.

المساهمون