المغربي الإدريسي يعاني في هولندا وزياش والأحمدي يتدخلان

26 نوفمبر 2018
الصورة
أسامة الإدريسي لاعب فريق أزد ألكمار (Getty)
+ الخط -
يعيش المحترف المغربي في صفوف فريق أزد ألكمار، أسامة الإدريسي، ضغطاً رهيباً في هولندا، منذ أن أعلن نيته اللعب مع المنتخب المغربي، قبل أن يحسم اختياره للبلد الذي سيمثله مستقبلاً بصفة رسمية، كونه يحمل الجنسية الهولندية، وسبق له تمثيل المنتخب الهولندي تحت 21 سنة.

واستدعى المدير الفني للمنتخب المغربي، هيرفي رينار، الإدريسي، ليكتشف أجواء معسكر "أسود الأطلس"، خلال المواجهتين الأخيرتين أمام الكاميرون وتونس. ومنذ عودته إلى هولندا للحاق بصفوف ناديه أزد ألكمار، بات هدفاً لحملة من أجل ثنيه عن اختيار اللعب مع منتخب المغرب.

وبحسب صحيفة "تلغراف" الهولندية، فإن مسؤولين عن الاتحاد الهولندي لكرة القدم شرعوا في الضغط على ناديه ليتدخل في الأمر، كي يجبروا اللاعب على عدم تلبية دعوة رينار مستقبلاً، فيما وعده مسؤولو الاتحاد الهولندي بالالتحاق بمنتخب الطواحين الأول في مناسبة مقبلة، إذ سيحاولون مطالبة المدير الفني رونالد كومان باستدعائه، وذلك لقطع الطريق على الاتحاد المغربي، الذي يحاول الحصول على بطاقة اللاعب من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حال توصله إلى قرار نهائي من اللاعب الإدريسي، ورغبته في حمل قميص أسود الأطلس.


وعلم "العربي الجديد" أن اللاعبين حكيم زياش وكريم الأحمدي، لعبا دوراً كبيراً في محاولة إقناع اللاعب أسامة الإدريسي باللعب مع المنتخب المغربي الأول، إذ جلسا إلى جانب والده الذي حضر للمغرب مؤخراً، وتابع إلى جانب ابنه مباراة المغرب والكاميرون في ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019، وأقنعوه بأن مستقبل اللاعب أسامة سيكون مع المغرب أفضل من هولندا.

دلالات

المساهمون