المعارضة السورية تصد محاولات تقدم للنظام شمالي حماة

المعارضة السورية تصد محاولات تقدم للنظام شمالي حماة

20 يونيو 2019
+ الخط -
شن الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري غارات جديدة، صباح اليوم الخميس، على مناطق مختلفة في ريفي حماة وإدلب، فيما أعلنت فصائل المعارضة عن تصديها لمحاولة تقدم جديدة من جانب قوات النظام على محاور القتال بريف حماة الشمالي، وتكبيدها خسائرة كبيرة.

وقالت مصادر محلية إن غارة روسية استهدفت بلدة الهبيط ومحيط قرية الجبين بالتزامن مع هجوم لقوات النظام على القرية.  

كما قصفت طائرات النظام السوري قرية معرة حرمة بريف إدلب، ومدينتي كفرزيتا واللطامنة وقرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

في غضون ذلك، أعلنت الفصائل المسلحة أنها صدت محاولة تقدم لقوات النظام على محور تل ملح في ريف حماة الشمالي، حيث حاولت التقدم من جهتي كفرهود والجبين.  

وأكدت "الجبهة الوطنية للتحرير"، الخميس، مقتل العشرات من قوات النظام خلال محاولات التقدم الفاشلة على محاور ريف حماة الشمالي، وخاصة محور تل الملح والجُبين، بالرغم من شن الطائرات الحربية غارات عدة صباح اليوم على محاور القتال في تل الملح والجبين بريف حماة الشمالي الغربي، والهبيط في ريف إدلب الجنوبي.

ويأتي ذلك بعد استهداف الفصائل لتجمعات قوات النظام بقذائف المدافع الثقيلة وراجمات الصواريخ في ريف حماة الشمالي، حيث تحدثت مصادر المعارضة عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر النظام.

وكانت قوات النظام والطائرات الحربية قتلت وأصابت، أمس الأربعاء، عشرات المدنيين، حيث قتل 4 أشخاص وأصيب آخرون جراء استهداف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية مدينة اللطامنة شمال حماة، فيما قضى 11 مدنيا وأصيب ستة آخرون بقصف لطائرات النظام الحربية على قرية بينين جنوب إدلب. 

وقال الدفاع المدني إن من بين القتلى ثلاثة أطفال.

كما قتل ثلاثة أشخاص، بينهم امرأة حامل، وأصيب 14 غيرهم، جلّهم من النساء والأطفال، بغارة جوية استهدفت بلدة كنصفرة في جبل الزاوية جنوب إدلب.