المعارضة السورية تسقط مروحية للنظام في ريف إدلب

المعارضة السورية تسقط مروحية للنظام في ريف إدلب

جلال بكور

avata
جلال بكور
11 فبراير 2020
+ الخط -
أسقطت المعارضة السورية المسلحة، اليوم الثلاثاء، طائرة مروحية حربية تابعة لقوات النظام السوري، أثناء تنفيذها هجمات على محور بلدة النيرب في ريف إدلب شمال غربي البلاد.

وقال مراسل "العربي الجديد" إنّ المضادات الأرضية التابعة للمعارضة السورية المسلحة أصابت طائرة مروحية للنظام السوري كانت تنفذ هجمات على محور بلدة النيرب شرق إدلب.

وأكد المراسل اشتعال النيران بالطائرة ومشاهدتها أثناء سقوطها في منطقة بعيدة عن محاور القتال.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر من "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ"الجيش الوطني السوري"، في حديث مع "العربي الجديد"، إن معارك عنيفة بين المعارضة وقوات النظام دارت على محور بلدة طليحة المشرفة قرب تفتناز وعلى عدة محاور أخرى.

وأضاف أنّ مقاتلي المعارضة شنوا أيضا اليوم هجوماً على قوات النظام في المحور ودمروا سيارة عسكرية محملة بالجنود، كما دمروا مدفعا ودبابة على محور قرية داديخ.

وتشهد المنطقة عمليات عسكرية مكثفة من قوات النظام السوري تدعمها طائرات حربية للنظام وطائرات حربية روسية.

وتعتمد قوات النظام السوري على الطيران المروحي في عمليات إلقاء القنابل المتفجرة "البراميل" فوق القرى والبلدات الخارجة عن سيطرتها في شمال غرب سورية.

ذات صلة

الصورة
الذكرى 7 لتهجير حلب (العربي الجديد).

سياسة

في ذكرى تهجير حلب، نظّم ناشطون سوريون، مساء اليوم الثلاثاء، في مدينة إدلب، ضمن مناطق سيطرة المعارضة السورية شمال غربيّ سورية، وقفة احتجاجية.
الصورة
كفاح ملحم (فيسبوك).

سياسة

أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد، مساء الاثنين، قراراً إدارياً يمدد بموجبه للواء الركن كفاح محمد ملحم في رئاسة شعبة المخابرات العسكرية عاماً أخرى.
الصورة
النظام السوري يستهدف عائلتين أثناء قطاف الزيتون في إدلب-عدنان الإمام

مجتمع

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الذي استهدف عائلتين أثناء قطفهما الزيتون ظهر اليوم السبت في قرية قوقفين بمنطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب السورية، إلى عشرة قتلى، إضافة لامرأة مصابة بحالة حرجة، في وقت يعيش من بقي من أفراد العائلة في حالة من الصدمة.
الصورة

سياسة

تواجه المنظمات الدولية العاملة في مناطق سيطرة النظام السوري ضغوطاً مختلفة من جانب الأجهزة الأمنية التابعة للنظام بهدف إجبارها على العمل وفق رغبات تلك الأجهزة، تحت التهديد بمضايقتها أو وقف أعمالها.