المصارعان سينا وبراين يقاطعان السعودية على خلفية مقتل خاشقجي

المصارعان سينا وبراين يقاطعان السعودية على خلفية مقتل خاشقجي

30 أكتوبر 2018
الصورة
المصارعان جون سينا ودانيال براين (Getty)
+ الخط -
تواصل المنظمات الحقوقية ضغطها على السياسيين والاقتصاديين والرياضيين ورجال الأعمال، من أجل عدم المشاركة في المؤتمرات والمعارض والمسابقات التي تنظمها السعودية، بعد حادثة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية.

وكشفت شبكة "إي إس بي إن" الرياضية الأميركية، أن المصارع الشهير جون سينا لن يشارك مع زميله دانيال براين في مهرجان "درة التاج" المقرر إقامته في العاصمة السعودية الرياض، مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بعد أن رفضا السفر إلى هناك مع اتحاد المصارعة العالمية الترفيهية (WWE).

وأوضحت الشبكة أن المصارع الشهير جون سينا، أبلغ المقربين منه عن شعوره بالقلق العميق بعد الأخبار التي تحدثت عن مقتل جمال خاشقجي في قنصلية بلاده، ويدرك أن ذهابه إلى السعودية قد يؤثر على مسيرته السينمائية والرياضية في الولايات المتحدة الأميركية.


وأوردت الشبكة أن إدارة اتحاد المصارعة العالمية حاولت كثيراً ثني المصارعين عن رأيهما بعدم السفر إلى السعودية، بسبب العقود التي وقعها الاتحاد في شهر مارس/آذار الماضي بمبلغ 390 مليون دولار، لكن دون نتيجة، ما جعله يسحب صورهما من البرامج الدعائية والإعلانات التي تتكلم عن مهرجان "درة التاج" المزمع عقده في الرياض.

وختمت الشبكة أن إدارة اتحاد المصارعة العالمية تواجه ضغوطاً كبيرة من قبل المؤسسات الحقوقية ووسائل الإعلام العالمية، لثنيه عن إقامة العرض الذي سيقام في السعودية، بسبب الجريمة التي تم ارتكابها بحق جمال خاشقجي الذي عمل في جريدة "واشنطن بوست" الأميركية.

المساهمون