المشاغب بالوتيلي يُطرد بطريقة غريبة.. والحكم يكشف السبب!

19 فبراير 2017
الصورة
نيس انتصر بهدف دون رد (Getty)
+ الخط -
عاد النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي إلى الواجهة من جديد بعد طرده، أمس السبت، خلال مباراة فريقه نيس أمام نظيره لوريان في الجولة السادسة والعشرين من مسابقة الدوري الفرنسي لكرة القدم والتي انتهت بنتيجة 1-0 لصالح الضيوف.

وخلال اللقاء، الذي استضافه "استاد دو مسوتورا" معقل نادي لوريان، اتجهت الأنظار إلى بالوتيلي لاعب ميلان وإنتر وليفربول السابق، وذلك حين طُرد في الدقيقة 68 من عمر المباراة، من قبل الحكم الفرنسي توني شابرون، رغم أن اللقطة التي اشترك فيها مع السنغالي زارغو توريه لم تكن تتوجب ذلك ما أثار الكثير من الأسئلة والتكهنات.

وكشف الحكم في وقت لاحق سبب قراره هذا في تصريح مقتضب لصحيفة ليكيب الفرنسية وقال: "لقد شتمني بالوتيلي باللغة الإنكليزية"، واكتفى بهذا القدر دون الكشف عن أمور أخرى، وبذلك عادت المشاكل إلى حياة النجم المشاكس الذي عانى كثيراً بسبب تصرفاته في الملعب وخارجه وهو ما دفعه في الكثير من الأحيان إلى الفشل في التجارب التي خاضها.


وذاع صيت بالوتيلي في البداية مع نادي إنتر ميلان، لكنه عاش بعد ذلك مشاكل مع الجماهير وحتى المدربين حينما داس في إحدى المناسبات على قميص الفريق. وبعد رحيله إلى نادي ميلان تحسنت الأمور قليلاً، لكن انتقاله إلى ليفربول الإنكليزي أعاده إلى نقطة الصفر، واستبعد من الفريق الأول ورغم عودته إلى الروسونيري لم تتحسن أموره على المستوى الفني.

وكان بالوتيلي في بداية الموسم بدون نادٍ قبل أن يتوصل وكيل أعماله رايولا إلى اتفاق يقضي بانتقاله إلى نادي نيس الفرنسي، وهناك بدأ بشكل مميز وسجل حتى الآن 11 هدفاً وغاب في بعض الفترات بسبب الإصابة.


(العربي الجديد)


المساهمون