المستوطنون يستولون على عقار ضخم في القدس القديمة

المستوطنون يستولون على عقار ضخم في القدس القديمة

04 أكتوبر 2018
الصورة
العقار مكون من ثلاثة طوابق بعقبة درويش (العربي الجديد)
+ الخط -

استولى مستوطنون متطرفون، فجر اليوم الخميس، على عقار ضخم مكون من ثلاثة طوابق في عقبة درويش بحارة السعدية بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وعقب اقتحامهم المبنى، قام المستوطنون على الفور بتغيير مفاتيحه وأقفاله واستبدلوها بمفاتيح أخرى، علما أن العقار كان مملوكا بالأصل لعائلة أديب جودة غضية الحسيني حتى قبل عام من الآن، حيث تم بيعه في حينه لرجل أعمال واقتصادي كبير من رام الله، وفق ما جاء في بيان أصدره الحسيني.

وجاء في نص البيان، الذي نشره الحسيني عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "بخصوص العقار الكائن في عقبة درويش في القدس، والذي كانت تعود ملكيته لعائلة جودة، وقبل أكثر من عام تم بيع العقار لشخص من مؤسسي إحدى الشركات الكبيرة في رام الله، ومدير أحد البنوك في رام الله سابقا، وصاحب عقارات في القدس ورام الله، وقد قمنا قبل بيعه العقار بالسؤال عن شخصه، وهو من الشخصيات الفلسطينية البارزة، وقد أشادوا جميعا بأخلاقه وبعائلته، وبالأخص بإخوته ذوي السمعة الطيبة، وبعد ذلك تم بيع العقار لشخصه، وتم تسجيل العقار باسمه في دائرة الطابو".

بدوره، قال الحسيني لـ"العربي الجديد": "لقد وردني صباح اليوم اتصال من أحد الجيران بأن المستوطنين دخلوا العقار، فاتصلت بمالك العقار، وتحدثت إليه حوالي الساعة 5:30 فجرا، وحسب أقواله إنه متفاجئ مما حدث، وطلبت منه أن يأتي ليرى ما حدث ويتصرف، لأن الوضع أكثر من خطير".



وشدد الحسيني على أنه يتمنى من مالك العقار أن يتصرف، و"أن يكون الشخصية التي أشاد بها الجميع".


وقد حاول "العربي الجديد" الاتصال بالشخص المذكور الذي بيع إليه العقار لبيان موقفه ورأيه في ملابسات ما تم، وفي ما ورد في بيان الحسيني، ولكن دون جواب، علما أن العقار المذكور يقع في منطقة استراتيجية من البلدة القديمة في القدس، إذ يقع على محاور طرق تؤدي إلى  أحياء باب حطة، الواد، والمسجد الأقصى، إذ يطل عليه بصورة مباشرة ولا يبعد عنه سوى عشرات الأمتار فقط.

يذكر أن العقار كان قبل الاستيلاء عليه عيادة طبية تابعة لصندوق المرضى الإسرائيلي "كلاليت"، قبل أن يتم أخيرا إخلاؤه بصورة مفاجئة. 

دلالات