المحكمة الرياضية تعلنها: "تخفيض عقوبة شارابوفا لـ15 شهراً"

المحكمة الرياضية تعلنها: "تخفيض عقوبة شارابوفا لـ15 شهراً"

04 أكتوبر 2016
شارابوفا ستعود لممارسة التنس(Getty)
+ الخط -
أعلنت محكمة التحكيم الرياضية "تاس" تخفيض عقوبة لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا من عامين إلى 15 شهرا، بعد الاستئناف الذي تقدمت به إلى المحكمة، عقب تناولها مواد محظورة منذ بداية العام الحالي ساهمت في إيقافها عن اللعبة.

وبناءً على القرار الصادر من المحكمة، ستعود شارابوفا المتوجة بخمسة ألقاب للبطولات الأربع الكبرى إلى ملاعب التنس في 26 إبريل/ نيسان من العام المقبل، حيث رأت المحكمة أن اللاعبة انتهكت إحدى لوائح مكافحة المنشطات، وعليه فإنها تتحمل المسؤولية، لكن تم ذلك بغير قصد، ليتم تقليص العقوبة لـ15 شهرا.

وكانت شارابوفا، البالغة من العمر (29) عاما، قد أوقفت منذ 8 حزيران/يونيو الماضي من قبل الاتحاد الدولي للتنس بسبب تناولها لعقار الملدونيوم في الوقت الذي أكدت فيه أن الفحوصات جاءت إيجابية لكنها لم تعلم بحظر المادة، ما تسبب بحرمانها من المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وكذلك بقية البطولات.

وقالت شارابوفا، المصنفة الأولى على العالم سابقا، إنها كانت تحرص على تناول هذا الدواء منذ عام 2006 بسبب مشاكل صحية، ونفت استخدامه من أجل تحسين الأداء، لتعلن المحكمة تخفيض العقوبة وبالتالي إمكانية عودتها لساحات التنس العام المقبل.

وعلقت شارابوفا عقب القرار: "إنه أحد أسعد أيامي حين اكتشفت أنني أستطيع العودة إلى التنس في إبريل. أنا أحصي الأيام حتى أعود"، فيما قالت شركة نايكي، التي علقت علاقاتها مع شارابوفا في يناير/ كانون الثاني، إنها "ستواصل شراكتها مع شارابوفا بناءً على النتائج التي توصلت إليها المحكمة".