اللجنة العُليا للمشاريع والإرث: قطر ملتزمة بتنظيم نسخة مميزة لكأس العالم

23 مايو 2019
الصورة
قطر تواصل استعدادها لاستضافة مونديال 2022 (Getty)
+ الخط -

نشرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث الخاصة المسؤولة عن استضافة بطولة كأس العالم 2022 التي ستنظمها قطر، بياناً رسمياً عبر موقعها الرسمي الإلكتروني للتعليق على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الأخير، بشأن عدم توسيع منتخبات المونديال إلى 48 منتخباً.

وجاء في بيان اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "تعلن دولة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم عدم تغيير نظام بطولة كأس العالم 2022 التي ستنظمها قطر من 32 فريقاً إلى 48 منتخباً، بعد تقييم نتائج دراسة الجدوى التي قام بها الطرفان لبحث إمكانية زيادة عدد المشاركين في المسابقة العالمية".

وأضاف: "لقد أبدت قطر استعدادها الكامل للتباحث مع الفيفا، حول إمكانية تطبيق مقترح توسعة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 48 فريقاً، طالما كان ذلك فيما يخدم مصلحة لعبة كرة القدم ودولة قطر كمستضيف أصيل للبطولة".


وختم: "تؤكد دولة قطر على التزامها بتنظيم نسخة مميزة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في عام 2022، حتى تقوم بتمثيل الوطن العربي، وتعكس الإمكانات الكامنة لدى شعوب المنطقة".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد أكد على عدم توسيع مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخباً، وبقاء النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم كما خُطط لها في الأصل بمشاركة 32 فريقاً فقط، ولن يتم تقديم أي مقترح في مؤتمر الفيفا المقبل في الخامس من يونيو/ حزيران المقبل في العاصمة الفرنسية باريس.

وتستعد قطر لاستضافة مونديال 2022، وأعلنت كامل جاهزيتها من خلال افتتاح ثاني ملاعب المونديال وهو استاد الجنوب، الذي دشن في المباراة النهائية لكأس أمير قطر بين الدحيل والسد قبل أيام.

وتتطلع قطر عام 2022 إلى الترحيب بالمنتخبات الكروية المشاركة، وما يزيد عن مليون مشجع من كافة أنحاء العالم ليشهدوا هذا الحدث الرياضي الذي سيكون نسخة فريدة على الإطلاق، إذ سيتمكن المشجعون، وللمرة الأولى في التاريخ، من حضور مباراتين مباشرة في يوم واحد.

المساهمون