الكنيسة تطرد ندّاف لدعوته تجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال

الكنيسة تطرد ندّاف لدعوته تجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال

09 مايو 2014
الصورة
"هل يريد ندّاف أن يتقاتل الإخوة؟" (سيف دحلح/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

أعلن الناطق باسم الكنيسة الأرثوذكسية في الأراضي الفلسطينية، الأب عيسى مصلح، يوم الخميس، أن المجمع المقدس والمحكمة الكنسية الأرثوذكسية جرّدا كاهن كنيسة الروم الأرثوذكس، الأب جبرائيل نداف، من صلاحياته، لأن الكهنوت يتعارض مع دعوة ندّاف إلى تجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال الإسرائيلي والعمل بالسياسة.

وقال الأب عيسى مصلح، لوكالة "فرانس برس": "لقد طلبنا مرات عدة من كاهن كنيسة يافا الناصرة، الأب جبرائيل نداف، التراجع عن مواقفه التي تدعو للتجنيد في جيش الاحتلال".

وأضاف أنه "كونه كاهناً، لا يستطيع العمل في السياسة، وقد حذرناه مراراً، وقلنا له إن أراد الاستمرار بالدعوة إلى التجنيد، فعليه أن يخلع الثوب وليفعل بعدها ما يريد، لأننا ديانة مسالمة".

وأضاف الأب مصلح: "لقد أساء نداف للكنيسة الأرثوذكسية ولتاريخها بأعماله وأقواله".

واتهم الأب مصلح نداف بأنه "يقوم بتقسيم المسيحيين والكنيسة، فهناك مسيحيون في الضفة الغربية ومسيحيون في الأردن ونحن شعب فلسطيني واحد". وتساءل: هل يريد أن يتقاتل الاخوة بعضهم مع بعض؟

وأكد مصلح أن بطريرك الاراضي المقدسة والأردن، ثيوفيليوس الثالث، "عقد اجتماعاً للمجمع المقدس وقرروا تجريد نداف من صلاحياته. كما قامت المحكمة الكنسية بفصله من مهامه".

وقال الأب مصلح إن "ندّاف ليس بحاجة الى تسلُّم رسائل من أي جهة بهذا الأمر، وخصوصاً بعدما تم تحذيره مرات عدة".

وكان الكاهن جبرائيل نداف بدأ دعوته لتجنيد المسيحيين في الجيش الإسرائيلي منذ العام الماضي، وتعرّض للانتقادات من الاوساط المسيحية داخل فلسطين، ومن سياسيين عرب بشكل عام.

وقال نداف لوكالة "فرانس برس"، "لم يصلني تبليغ رسمي من الكنيسة، وهذه مجرد أحاديث إعلامية".

ودعا نداف، في مؤتمر صحافي عقده الاسبوع الماضي، في القدس المحتلة مع عدد من المسيحيين الذين خدموا في الجيش الإسرائيلي وحاربوا في لبنان وقطاع غزة والضفة الغربية، إلى "تجنيد المسيحيين لحماية حقوقهم".

المساهمون