القوات الأميركية تستخدم نظاماً صاروخياً متنقلاً لقصف "داعش" بسورية

القوات الأميركية تستخدم نظاماً صاروخياً متنقلاً لقصف "داعش" بسورية

03 سبتمبر 2016
الصورة
نظام هيمارس نشر حديثاً (زاك غيبسون/ Getty)
+ الخط -

كشف دبلوماسي أميركي، اليوم السبت، أن القوات الأميركية قصفت أهدافاً لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ليل الجمعة، قرب الحدود التركية - السورية، باستخدام نظام صاروخي متنقل، تم نشره حديثاً، وفق ما نقلته وكالة "رويترز".

وأوضح المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف ضد تنظيم "داعش"، بريت ماكغورك، على "تويتر"، "أن القوات الأميركية قصفت أهدافاً للدولة الإسلامية قرب حدود تركيا في سورية، الليلة الماضية، باستخدام نظام هيمارس الذي تم نشره حديثاً"، في إشارة إلى نظام راجمات صاروخية بعيدة المدى محمول على مركبات متنقلة.

بدوره، أكد السفير الأميركي في أنقرة، جون باس، في تغريدة على "تويتر"، أن واشنطن نقلت نظام هيمارس الصاروخي إلى الحدود التركية، في خطوة جديدة لتعزيز التعاون بين الجانبين في قتال "داعش". ويبلغ وزن النظام الصاروخي 300 طن، ويبلغ مداه 300 كيلومتر.

ويأتي ذلك، بعد أن بدأت القوات المسلحة التركية، اليوم، بالمرحلة الثالثة من عملية "درع الفرات" التي تقدم فيها الدعم لقوات الجيش السوري الحر، عبر انتقال ما يقارب 30 مدرعة تابعة للجيش التركي إلى مدينة الراعي السورية، بهدف وصل المنطقة بمناطق قوات الجيش السوري الحر، والتي سيطرت عليها حديثاً في غرب الفرات.

وتتكوّن المدرعات التي دخلت مدينة الراعي من دبابات من نوع "ليوبارد" و"إم 60 تي"، وعدد من ناقلات الجند المدرعة وكاسحات الألغام.