القطري ناصر الخليفي: ليس من العدل أن يتعرض أي نادٍ للإفلاس

21 ابريل 2020
الصورة
ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان (Getty)
+ الخط -

أكّد رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي، في تصريحات لإذاعة "أر أم سي"، أنّه يستغل فترة الحجر الصحي ليقضي أوقاتاً ممتعة برفقة عائلته في البيت، في الوقت الذي كشف فيه عن رأيه في قضية الساعة بفرنسا، والانقسام التي تعيشه الأندية بين مطالب بإلغاء الموسم وراغب في مواصلته.

واعتبر الخليفي أن قرار الحكومة القطرية بإخضاع العائدين من الدول الأخرى لفترة الحجر كان إيجابيا بالنسبة إليه، وقال: "استغليت فترة الحجر الصحي بعد عودتي من فرنسا، للتواصل مع الرابطة الفرنسية لكرة القدم، والاتحاد الأوروبي للعبة، بهدف إيجاد حل من أجل الخروج من الأزمة، دون إلحاق الأضرار بأي كان".

ورغم تحقيق سان جيرمان الاكتفاء المالي، وعدم تأثّره كثيراً بتوقّف الدوري ومداخيل البث التلفزي، غير أن الخليفي قرّر التفكير في مصلحة كل الأندية الفرنسية، وأضاف: "فضّلت أن أكون على رأس المفاوضين من أجل ضمان حقوق الأندية في البث التلفزيوني، لأن قناعتي تجعلني أقول إنه ليس من العدل أن يتعرّض أي نادٍ للإفلاس، ومن الضروري ألا نكون أنانيين".

ورفض الخليفي أن يسرّب معلومات عن مسار المفاوضات الخاصة بعودة الدوري الفرنسي، إذ اعتبر أن النجاح مرتبط بسرية التواصل بين الأندية ورابطة كرة القدم، وتابع: "مفاوضات استئناف الدوري يجب أن تحاط بالسرّية، فكل معلومة تخرج للإعلام هي بمثابة هدف نسجّله ضد مرمانا، أما رأيي فهو ثابت، علينا إكمال المنافسات مهما كانت تواريخ العودة".

ودعا رئيس نادي باريس سان جيرمان لاعبيه للالتزام ومواصلة العمل من أجل الحفاظ على لياقتهم البدنية، بالقول: "طلبي للاعبين هو أن يعملوا على البقاء في جاهزية تامة، والتدرّب ببيوتهم، فسان جيرمان ينتظره برنامج قوي بمختلف المنافسات، وعلينا أن نكون جاهزين منذ أول مباراة نلعبها مستقبلا".

كما تحدث رئيس النادي عن المبادرات الخيرية للباريسي في هذه الفترة، فصرّح: "أساند المصابين بفيروس كورونا، فهم يمرّون بفترات صعبة جداً، أما نحن، فلم نتوان في تقديم يد المساعدة، فمنحنا 100 ألف يورو لرجال الدفاع المدني عبر جمعيتنا الخيرية، وسنواصل مجهوداتنا لمحاربة هذا الوباء".

 

المساهمون