القضاء المصري يتهم طفلا بـ"قلب نظام الحكم"

القضاء المصري يتهم طفلا بـ"قلب نظام الحكم"

28 يناير 2016
الصورة
البراشي لم يتجاوز عمره 16 عاماً (العربي الجديد)
+ الخط -
وجهت نيابة دمياط، شمال مصر، اتهامات بالتخابر و"قلب نظام الحكم" إلى الطالب عمر البراشي (16 عاماً)، بعد اعتقاله من لجنة امتحانه بالصف الأول الثانوي، من إحدى مدارس مدينة دمياط الجديدة.


وأفادت مصادر مقربة من أسرة الطالب لـ"العربي الجديد" أن نيابة دمياط وجهت، اليوم، اتهامات بقلب نظام الحكم والانضمام لجماعة محظورة والتخابر دولياً لعمر البراشي، وأمرت النيابة بحبسه خمسة عشر يوماً، حيث تم إيداعه بحبس قسم شرطة فارسكور بدمياط.

وأوضح مجدي أحمد – أحد أقارب الطالب - أن زملاء عمر فوجئوا بقوات الأمن تقتحم لجنة الامتحان، وتقوم باعتقاله أثناء تأدية الامتحان، ولم تفلح جهود زملائه وجهود معلميه في ثنيّ قوات الأمن عن اعتقاله، حتى يكمل امتحانه، ما تسبب في اشتباكات بين الطلاب وأفراد الأمن أمام المدرسة.

واعتقلت قوات الأمن في مصر عدداً كبيراً من الطلاب الصغار، ضم تقرير حقوقي حديث تفاصيل عن بعضهم، حيث يتعرض الطالب محمد فاروق للموت البطيء بسجن أمن الدولة بالزقازيق بمحافظة الشرقية؛ بعدما اعتقلته الأجهزة الأمنية بصحبة 3 من أصدقائه من أحد شوارع القاهرة، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وفي محافظة الإسكندرية، يعاني الطالب مصطفى إبراهيم حسين، من تدهور حالته الصحية في قسم باب شرق، إثر تركه دون رعاية طبية، ووضعه مع جنائيين بالحجز على الرغم من علمهم بإصابته بأمراض مزمنة بالصدر.

وفي حالة أخرى، أرسلت والدة الطالب "إسلام محروس حسب الله"، رسالة استغاثة لإنقاذ نجلها من الموت البطيء، بعد حصولها على معلومات عن وجوده في أحد مقرات الأمن ببني سويف، وتعرضه لنزيف داخلي وفقدانه الوعي التام نتيجة عمليات التعذيب الممنهجة بالصعق بالكهرباء في أماكن حساسة بالجسم، والضرب بآلات حادة.


اقرأ أيضاً:مصر.. الشرطة تحوّل المدارس إلى مصيدة لاختطاف الطلاب

دلالات