القضاء السويسري يعتقل مسؤولين في "الفيفا"

القضاء السويسري يعتقل مسؤولين في "الفيفا"

03 ديسمبر 2015
الصورة
اتهامات تتضمن غسل أموال والاحتيال (Getty)
+ الخط -


 

اعتقل القضاء السويسري، اليوم الخميس، عضوين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في زيوريخ، هما الباراغوياني خوان انخل نابوت والهندوراسي الفريدو هاويت بانيغاس (كلاهما نائب للرئيس) فضلاً عن 10 مسؤولين آخرين جميعهم من منطقة كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) وأميركا الجنوبية.

وأوضحت السلطات السويسرية أن "بعض الاعتقالات جرى خلال مداهمة قبل الفجر لفندق في زوريخ"، فيما أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى أن "السلطات تستهدف مسؤولين حاليين وسابقين في كرة القدم باتهامات تتضمن غسل أموال والاحتيال".

وردا على سؤال بشأن المزيد من الاعتقالات في قضية "الفيفا"، قالت شرطة زوريخ إنها تصرفت بناء على طلب من مسؤولي وزارة العدل السويسرية، لكنها لم تكشف عن تفاصيل أخرى.

وقال شاهد إن "فندق بور أولاك في زوريخ، أغلق بواباته بعد أن داهم أربعة أشخاص يعتقد أنهم من الشرطة في زي مدني، المكان قبل الساعة السادسة صباحاً".

كما داهمت مجموعة أخرى من الشرطة المكان من البوابة الخلفية وغادرته بعد نحو نصف ساعة. وبعد ذلك بوقت قصير، شوهدت سيارتان بنوافذ معتمة تغادران الفندق. ولم يستطع الصحفيون تحديد من كان بداخلهما.

بدوره أشار الاتحاد، إلى أنه على علم بهذه الاعتقالات، لكنه لم يكشف مزيدا من التفاصيل، موضحاً في بيان: "الفيفا على علم بالإجراءات التي اتخذتها وزارة العدل الأميركية اليوم. سيواصل الاتحاد الدولي تعاونه الكامل مع التحقيقات الأميركية، وبما يسمح به القانون السويسري، وكذلك مع التحقيقات التي يجريها مكتب النائب العام السويسري".

وأصدرت الولايات المتحدة، في مايو/أيار الماضي، لائحة اتهام طاولت 14 من مسؤولي اللعبة وشركات التسويق الرياضي بداعي قبولهم أو دفعهم رشى.

اقرأ أيضاً:مفاجأة.. استبعاد بلاتيني من انتخابات رئاسة الفيفا

 

دلالات

المساهمون