الغلاء يغيّر أنماط استهلاك الأردنيين

الغلاء يغيّر أنماط استهلاك الأردنيين

16 أكتوبر 2015
ارتفاع أسعار الخضروات أربعة أضعاف (أرشيف/Getty)
+ الخط -


اضطر كثير من الأردنيين لتغيير أنماط الاستهلاك التي اعتادوا عليها منذ عقود، بسبب ارتفاع الأسعار غير المسبوق الذي تشهده بلادهم وخاصة المواد الغذائية سواء المنتجة محليا أو المستوردة.

وحتى عهد قريب كان شراء الخضر والفواكه بالحبة في الأردن أمراً مستهجنا لدى الحديث عن عادات الاستهلاك في الدول الأجنبية، لدرجة اعتباره عيباً ولا أحد يقبل به، لكنه بات اليوم واقعا فرضته ظروف المعيشة المتردية وغلاء الأسعار واختلاط الثقافات الاستهلاكية في البلاد وخاصة مع وجود أكثر من 1.4 مليون لاجئ سوري في المملكة.

ويقول مواطنون إنهم بدأوا بالتحرر تدريجيا من عادات الاستهلاك التي لم تعد تناسب مداخيلهم وارتفاع الأسعار.

ويرى المواطن وسام العبادي أن التراجع الكبير الذي شهدته مستويات المعيشة في الأردن خلال السنوات القليلة الماضية نتيجة لارتفاع الأسعار وثبات الأجور أجبر، المواطنين على تغيير عاداتهم الاستهلاكية، "فمن الطبيعي أن ترى شخصا يشتري اليوم الخضر والفواكه بالحبة".

وقال إنه يشتري حاليا بحسب حاجة الأسرة، "فالفاكهة نشتريها على عدد أفراد الأسرة، لكل فرد حبة واحدة، وذلك من باب ترشيد الإنفاق".

وارتفعت أسعار الخضر في الأردن أربعة أضعاف منذ عدة أسابيع بسبب قلة كميات الإنتاج المحلي.

ويرى رئيس جمعية حماية المستهلك، محمد عبيدات، في تصريح لـ "العربي الجديد"، أن تغير سلوكيات المواطنين الاستهلاكية أمر مهم، وحتى لو لم يكن هناك ارتفاع في الأسعار، لأن ذلك يصب في مصلحة المستهلك من حيث ضبط نفقاته وعدم الإسراف في المواد التموينية والمساهمة في ضبط السوق من خلال اعتدال الطلب.


اقرأ أيضاً: أسعار الخضروات تقفز 400% بالأردن

دلالات

المساهمون