العيوب الفنية تضغط على شركات السيارات: استدعاء ملايين المركبات

03 سبتمبر 2019
الصورة
الاستدعاءات شملت طرزاً فاخرة من السيارات(Getty)
+ الخط -
تزايد معدل استدعاء الشركات الكبرى المنتجة للسيارات بسبب العيوب الفنية التي اكتشفتها بعد بيعها للمستهلكين في أنحاء عدة من العالم، وهو ما يؤثر على ربحية هذه الشركات فضلاً عن سمعة الطرز التي تم استدعاؤها.

فولكسفاغن

في الصين، استدعت شركة فولكسفاغن 130462 سيارة، من طراز أودي كيو 3 من السوق الصينية، بسبب عيوب فيها.

وذكر بيان صادر عن مصلحة الدولة الصينية لتنظيم السوق أمس الإثنين، أن عملية الاستدعاء التي بدأت قبل يومين، تضمنت طرازات معينة من أودي كيو 3 تم تصنيعها في البلاد خلال الفترة بين 2 ديسمبر/كانون الأول 2015 و29 مارس/آذار 2019.

وأوضح البيان أن سبب الاستدعاء يعود الى مشاكل في برنامج التشخيص بين وحدات التحكم في جسم المركبات وبرامج تشغيل الضوء، مما يؤدي إلى مخاطر تتعلق بالسلامة.

والأسبوع الماضي، استدعت "فولكسفاغن" أيضا 679 ألف سيارة في الولايات المتحدة بيعت منذ عام 2011، بسبب مشكلة في الكهرباء قد تؤدي إلى انزلاق السيارة وهي متوقفة. 

وذكرت الشركة أن السائق قد ينزع مفتاح التشغيل بعد التوقف عن الحركة من دون اتخاذ وضع التوقف في السيارة، ما يزيد من مخاطر انزلاقها.

وقال متحدث باسم الشركة إنه لم ترد أي تقارير عن إصابات نتيجة العيب. ويغطي الاستدعاء طرازات "جيتا" و"بيتل" و"بيتل كونفرتبل" و"غولف" و"غولف سبورت فاغن" و"جي.تي.آي" في الفترة من 2011 حتى 2019.

مرسيدس 

وفي السعودية، استدعت وزارة التجارة والاستثمار 94 سيارة "مرسيدس بنز" موديل 2019، لاحتمال عدم تثبيت خراطيم تصريف مكيّف الهواء بالشكل الصحيح، ما قد يؤدي إلى تسرّب الماء داخل السيارة ويتسبب في حدوث أعطال كهربائية وخطر نشوب حريق.
وأوضحت أن الاستدعاء يشمل هذه السيارات لإجراء الصيانة اللازمة لها من أجل الحفاظ على أرواح السائقين.
وليست هذه المرة الأولى التي تستدعي فيها "مرسيدس" بعض طرازاتها، فقد شملت مئات آلاف السيارات في مراحل سابقة ولأسباب مختلفة.
وتسبّبت سيارات "مرسيدس بنز" بخسائر لشركة "دايملر" في الربع الثاني من عام 2019 وفقا للأرقام المعلنة في يوليو/تموز الماضي،  ليتبيّن أن المشكلة الرئيسية كانت عبارة عن 4.2 مليارات يورو تعادل 4.7 مليارات دولار تم حجزها كمخصّصات، بما في ذلك 2.6 مليار يورو لعمليات استدعاء محركات الديزل والتكاليف القانونية.
وكانت "الوكالة الألمانية للسيارات" قد أرغمت شركة "ديملر" في يونيو/حزيران الماضي على استدعاء 60 ألف سيارة داخل البلد، للاشتباه في أنها تستخدم برامج للتلاعب بالانبعاثات.

نيسان

كما أعلنت وزارة التجارة والاستثمار السعودية استدعاء عدد 601 سيارة من علامة السيارات اليابانية "نيسان نافارا" موديلات عام 2015، وقالت إن السبب يرتبط بخلل في نافخ الوسائد الهوائية الموجود في جهة السائق، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تمزّق الوسائد الهوائية وخروج شظايا معدنية صغيرة وحادّة منها في حالات وقوع الحوادث.
وهذه الشظايا قد تقود إلى وقوع إصابات خطرة، فيما طالبت الوزارة بالتحقّق من شمول الرقم التسلسلي للمركبة والتواصل مع الشركة صاحبة الوكالة "بترومين للسيارات" لإجراء الإصلاحات اللازمة بصورة مجانية.
أعلنت "نيسان"، في يونيو/حزيران الماضي، أنها ستسحب نحو 490 ألف سيارة في اليابان، بسبب خطر حصول تماس كهربائي واندلاع حريق اللذين لوحظا أربع مرات حتى الآن، كما أفادت وثائق أصدرتها وزارة النقل اليابانية.

وقال متحدث باسم نيسان لوكالة "فرانس برس" إن "سحب السيارات هذا لن يحصل إلا في اليابان"، مضيفاً أنها مشكلة على بطاقة إلكترونية يمكن أن تكون في أسوأ الأحوال سبب التماس الكهربائي واندلاع حريق.

وفي الإجمال، ستعود إلى مصانع الشركة 491.345 سيارة من 7 أنواع مختلفة، جمعت بين تشرين الثاني/نوفمبر 2008 وأيلول/سبتمبر 2018. وهذا العطل الإلكتروني الذي أبلغ عنه الشركة تجار وسائقون مسؤول عن وقوع 4 حوادث حريق.
وفي الشهر ذاته، أكدت وزارة النقل الأميركية أن 6 شركات لصناعة السيارات المستوردة وشركة "سانغ يونغ موتور" ستسحب طواعية أكثر من 49 ألف سيارة بسبب عيوب في المكونات.

وأعلنت شركات "تويوتا موتورز" و"مرسيدس بنز" و"هوندا موتور" و"سوبارو" و"سوزوكي" للدراجات النارية و"مان" للشاحنات والحافلات، في يونيو أيضا أنها تخطط لسحب 23 طرازا يبلغ عددها 49360 وحدة.

(العربي الجديد، وكالات)

المساهمون