العين "رصد" الانتصار والهلال "اخترق" السد...في دوري الأبطال

العين "رصد" الانتصار والهلال "اخترق" السد...في دوري الأبطال

20 اغسطس 2014
الصورة
العين سجل انتصاراً مستحقاً على الاتحاد السعودي(Getty)
+ الخط -

اقترب فريق العين الإماراتي من التأهل الى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عقب فوزه على ضيفه الاتحاد السعودي (2-0) في المباراة التي جرت الثلاثاء على إستاد هزاع بن زايد في الامارات، في انطلاق ذهاب ربع النهائي الذي شهد ايضاً فوزاً صعباً للهلال السعودي على السد القطري بنتيجة (1-0) في اللقاء الذي أحتضنه إستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض وسط حضور جماهيري كبير.

وتقام مباريات الإياب في 26 أغسطس/ آب الحالي، حيث يكفي العين التعادل بأي نتيجة وحتى الخسارة بهدف لبلوغ دور الأربعة، فيما يحتاج اتحاد جدة للفوز بفارق أكثر من هدفين
أو الفوز (2-0) من أجل تمديد المباراة واللجوء لأشواط فاصلة.

واستحق العين الاماراتي الفوز بجدارة على الاتحاد الذي فشل في العودة بنتيجة مقبولة، فيما وجد الهلال صعوبة في الفوز على السد القطري، ليكفيه التعادل في مباراة الإياب فيما سيبحث السد عن الفوز بفارق هدفين نظيفين إذا ما أراد مواصلة المشوار الآسيوي.

"العين" يكتحل بفوز مستحق
وتسابق لاعبو الفريقين مبكرا على فرض الأفضلية والسيطرة، وبدا ذلك جلياً من خلال الالتحامات التي اتسمت بالندية منذ انطلاق صافرة البداية، وبحث كلا الطرفين عن طرق الشباك لتسهيل مهمة الإياب الحاسمة، لكن العين كان الأكثر وصولا لمرمى الاتحاد في الشوط الأول وهدد مرماه في أكثر من مشهد.

واعتمد أصحاب الأرض على تحركات نجمهم عمر عبد الرحمن، إضافة لتواجد اسامواه جيان في المقدمة ولي ميونج وأحمد برمان، وكيمبو إيكوكو وميروسلاف ستوتش، في حين عول الاتحاد السعودي على متانة دفاعاته من خلال طلال العبسي وأسامة المولد وأحمد عسيري، ومحمد الدميري وفي الهجوم السريع على فهد المولد والبرازيلي ماركينهو ومحمد قاسم ومختار فلاته الذي قدم أداء مخيباً، فيما غاب النجم المخضرم للاتحاد محمد نور عن التشكيلة الأساسية.

ونجح العين في السيطرة على أغلب مجريات الشوط الأول الذي بقيت فيه الشباك خالية من الأهداف، وشكل أكثر من فرصة خطرة، قبل أن يترجم أفضليته مع انطلاق الشوط الثاني، بعدما نجح إسماعيل احمد بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة (48) إثر تمريرة عرضية من الفرنسي جيريس إيكوكو، ليواصل العين أفضليته وسط غياب واضح للاعبي الاتحاد، فكان طبيعيا أن يعزز الغاني اسامواه تقدم فريقه بهدف ثان، في الدقيقة (61)، من تمريرة متقنة عبر عمر عبد الرحمن "عموري".

واستعان مدرب الاتحاد، خالد القروني بنجمه المخضرم محمد نور لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لكن كل المحاولات الاتحادية ذهبت أدراج الرياح، وفي ظل نجاح العين في توجيه رتم المباراة كما يريد حتى صافرة النهاية التي أعلنت فوزه بهدفين واقترابه من التأهل لنصف النهائي.

الهلال يتخطى عقبة السد
وشدد الهلال قبضته على المجريات بشكل كامل وحاصر مرمى السد منذ البداية، بفضل قدرات لاعبيه في نقل الكرات بشكل متقن، لكن من دون النجاح في هز الشباك طيلة الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، رغم جملة الفرص التي سنحت للهلال وتمكن فيها حارس السد سعد الشيب من التصدي لأغلب الكرات ببراعة، وسط غياب هجوم السد عن المجريات، بسبب اعتماده على تهدئة اللعب كأولوية في استراتيجيته.

واعتمد الهلال على تحركات كاستيلو وسلمان الفرج والشلهوب ونيفيز إضافة لتواجد ناصر الشمراني وياسر القحطاني في المقدمة، وسدد الفرج كرة قوية خلعت عارضة السد القطري، الذي اعتمد على تشديد قبضته الدفاعية بتكثيف تواجد حامد إسماعيل ولي جونغ سوو وابراهيم ماجد ونذير بلحاج في الخلف، على حساب الواجبات الهجومية.

وتوقف اللقاء بقرار من الحكم لمنح اللاعبين فرصة للراحة بسبب الحرارة العالية والرطوبة التي غلفت الأجواء، فيما كاد لاعب السد محمد كازولا قلب المجريات بكرة رأسية كان لها حارس الهلال فايز السبيعي بتصدٍ لافت في الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وبحث الهلال عن هدف يروي ظمأ جماهيره الحاضرة في الشوط الثاني، وارتفعت وتيرة الإثارة خاصة مع تجرؤ فريق السد بالمبادرة الهجومية، بل شكلت القذيفة التي أطلقها الجزائري نذير بلحاج وارتطمت بعارضة الهلال، تهديداً كبيراً للفريق السعودي، الذي تنبه لها وبعد دقائق نجح سلمان الفرج بتسجيل هدف السبق للهلال السعودي حين توغل وأطلق تسديدة قوية لتملأ الشباك القطرية في الدقيقة (71)، هدفاً أشعل المدرجات.

المساهمون