العنصرية تتواصل في إيطاليا.. وبالوتيلي ضحيتها من جديد

03 نوفمبر 2019
الصورة
أزمة العنصرية تتواصل بكرة القدم الإيطالية (Getty)
+ الخط -

تتواصل أزمة العنصرية برمي ظلالها على كرة القدم الإيطالية، وهذه المرة كانت حاضرة خلال مواجهة بريشيا ومضيفه هيلاس فيرونا، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "مارك أنتونيو بينتغودي"، في الجولة الـ11 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن النجم المثير للجدل ماريو بالوتيلي، غادر أرض ملعب المواجهة، بعد تلقيه هتافات عنصرية من جماهير الفريق المنافس.

وكان مهاجم مانشستر سيتي وليفربول السابق صاحب الـ29 عاماً، قد انفعل كثيراً بسبب هذه الهتافات، ليقوم بركل الكرة تجاه الجماهير، قبل أن يقرر مغادرة المواجهة، في الوقت الذي أُوقفت فيه المباراة في الدقيقة الـ54، ووُجِّهَت رسالة إلى الجمهور عبر المذيع الداخلي.

وطلب حكم اللقاء، موريزيو مارياني من مذيع الاستاد توجيه بيان إلى الجماهير حول سلوكهم، قبل أن يقرر مواصلة اللعب، فيما أقنع زملاؤه في بريشيا ولاعبو فيرونا بالوتيلي بالبقاء على أرض الملعب.

وكان لاعب نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي، ضحية للعنصرية في افتتاح الجولة، وذلك خلال مواجهة فريقه مضيفه روما، حيث اضطر حكم اللقاء نيكولا ريتزولي إلى إيقاف المواجهة في الدقيقة 67، بعد هتافات عنصرية طاولت مدافع فريق الجنوب، في حلقة أخرى من مسلسل العنصرية التي طالما حضرت في مواجهات الكالتشيو.

دلالات

المساهمون