العقوبات تنتظر الزمالك بعد الانسحاب من مباراة بالدوري المصري

العقوبات تنتظر الزمالك بعد الانسحاب من مباراة بالدوري المصري

16 ابريل 2017
الزمالك قد يتعرض لعقوبات رادعة بعد انسحابه (Getty)
+ الخط -


تفاقمت أزمة نادي الزمالك المصري في الدوري المصري لكرة القدم، وذلك بعدما رفض خوض مباراة الجولة الـ22 من البطولة المحلية، وهو ما سيعرضه للعديد من العقوبات، خاصة مع موقف إدارة الفريق، الرافضة لأي قرارات من الاتحاد المصري لكرة القدم، وتعتبره كياناً صدر ضده حكم بالحل، وقراراته غير واجبة النفاذ.

وتوجه فريق مصر المقاصة إلى ملعب اللقاء، ومعه طاقم تحكيم المباراة، بقيادة محمد فاروق، وانتظروا على أرض الملعب لمدة 20 دقيقة، كما تنص اللوائح الخاصة بمسابقة الدوري، والتي تعتبر الفريق منسحباً، إذا ما لم يحضر بعد ثلث ساعة من موعد انطلاق اللقاء.

وجاء عدم حضور الزمالك اللقاء بسبب أزمة بينه وبين لجنة المسابقات والاتحاد المصري، بسبب موعد إقامة المباراة، بعد تأجيلها 24 ساعة لأسباب أمنية، وبعدها أكد مرتضى منصور رئيس الفريق المصري، أنه تواصل مع رئيس الاتحاد، هاني أبو ريدة، وأبلغه بأن المباراة قد تأجلت ليوم الثلاثاء، وهو عكس ما جاء في خطاب المؤسسة المحلية، والتي أعلنت أن المباراة ستقام اليوم الأحد.

وبعدها أرسل الاتحاد خطاباً للزمالك، من أجل إخطاره بأن المباراة ستقام يوم الأحد في الثامنة بتوقيت السعودية، وهو ما وافق عليه مصر المقاصة بالرغم من تضامنه مع الزمالك في بداية الأمر، وهو ما دفع رئيس نادي "الفرسان البيض" باتهام مسؤولي الاتحاد بتزوير هذا الخطاب من أجل إجباره على خوض المباراة، وأن المدير التنفيذي ثروت سويلم لم يوقع عليه، وهو ما يجعله غير معترف به، وهدد بالتوجه إلى النائب العام من أجل توجيه بلاغ بالتزوير.

ومن المتوقع أن تتسبب هذه الأزمة بخصم نقاط من الزمالك بنهاية الموسم، ما سيجعله يبتعد عن المراكز المؤهلة للبطولات الأفريقية الموسم المقبل، خاصة أنه قد ابتعد عن الصراع على اللقب منذ فترة بسبب فترة الأزمات الإدارية التي مر بها مؤخراً.

وتنص اللائحة في حالة انسحاب الزمالك على خصم 3 نقاط من رصيده واحتساب المباراة لصالح منافسه مصر المقاصة، مع توقيع غرامة مالية قدرها 200 ألف جنيه وتحميله تكاليف المباراة والإعلانات وحقوق البث.



المساهمون