العراق: موظفو "إكسون" الأجانب إلى حقل القرنة الأحد

العراق: موظفو "إكسون" الأجانب إلى حقل القرنة الأحد

31 مايو 2019
الصورة
تعزيز إجراءات الأمن أعاد موظفي "إكسون" (فرانس برس)
+ الخط -
نقلت "رويترز" عن مسؤولَين عراقيَين، اليوم الجمعة، قولهما إن موظفي شركة "إكسون موبيل" الأميركية، سيبدأون العودة إلى "حقل غرب القرنة1" النفطي العراقي يوم الأحد المقبل، بعد أن تلقت الشركة تطمينات من المسؤولين.

وقال المسؤولون إن الدفعة الأولى من الموظفين العائدين ستتكوّن من كبار المسؤولين والمهندسين المهمّين لعمل الشركة، 
وذلك بعد أسبوعين من سحب إكسون موظفيها الأجانب الستين أو نحو ذلك من الحقل ونقلهم جوا إلى دبي.

جاء الإجلاء بعد أيام فحسب من سحب الولايات المتحدة موظفيها غير الأساسيين من سفارتها في بغداد، متعللة بما قالت إنها تهديدات من إيران التي لها علاقات وثيقة مع قوات الحشد الشعبي العراقية.

وقال أحد المسؤولين إن إكسون طلبت تكثيف الحماية الأمنية من الشرطة والجيش في مواقع العمل والإقامة وإن العراق استجاب لذلك. وتلقت الشركة رسائل تطمين من وزارة النفط العراقية وشركة نفط البصرة.
كان وزير النفط العراقي ثامر الغضبان وصف الإجلاء في حينه بأنه "غير مقبول وغير مبرر"، قائلا إنه خطوة سياسية ولا يرجع إلى مخاوف أمنية حقيقية.

وقال إنه بعث بخطاب إلى إكسون موبيل بعد مغادرة الموظفين، يطالب فيه الشركة بإعادتهم للعمل على الفور في الحقل الواقع في جنوب العراق. و"إكسون موبيل" هي المقاول الرئيسي في اتفاق طويل الأجل مع شركة نفط الجنوب العراقية، لتطوير وإعادة تأهيل الحقل النفطي وزيادة الإنتاج.

ولم يتأثر الإنتاج بالإجلاء وتواصل العمل بشكل طبيعي، تحت إشراف مهندسين عراقيين، بحسب ما قاله مسؤولون عراقيون في ذلك الحين. واستمر الإنتاج عند حوالي 440 ألف برميل يوميا، وقال مسؤولون عراقيون لاحقا إنه سيزيد إلى 490 ألف برميل يوميا خلال فترة وجيزة.


(رويترز)

دلالات

المساهمون