العراق: مقتل 19 عنصراً من "داعش" بقصف على البوفراج

12 ابريل 2015
القصف جاء تمهيداً لبدء عملية عسكرية واسعة (Getty)
+ الخط -
 قتل  19 عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" بقصف للطيران الحربي العراقي على منطقة البوفراج في محافظة الأنبار، غربي البلاد.

 وأوضح قائد شرطة محافظة الأنبار، اللواء كاظم الفهداوي، أن "الطيران الحربي العراقي قصف صباح اليوم، مواقع منتخبة ومحددة لـ"داعش" الإرهابي في منطقة البوفراج (شمال مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار)، التي سيطر عليها قبل أيام، ما أسفر عن مقتل 19 عنصراً للتنظيم وتدمير مركبتين له ثُبتت عليهما رشاشات ثقيلة".

وأضاف أن "القصف جاء تمهيداً لبدء عملية عسكرية واسعة النطاق تشارك فيها جميع القطاعات الأمنية وبمساندة مقاتلي العشائر الموالية للحكومة لتحرير البوفراج من تنظيم داعش الإرهابي".

ولفت إلى أن "القوات الحكومية مصرة على استعادة السيطرة على المنطقة (البوفراج) كونها تعتبر من المناطق الحيوية والمهمة لوقوعها على الطريق الدولي السريع الذي يصل إلى الرمادي".

وسيطر تنظيم "داعش"، يوم الجمعة الماضية، على منطقة البوفراج، وفجّر بعدها بيوم جسر البوفراج في المنطقة، والذي يعد من الجسور الاستراتيجية المهمة في محافظة الأنبار كونه يربط مدينة الرمادي بالطريق الدولي السريع.

وبدأت القوات العراقية، الأربعاء الماضي، حملة عسكرية لاستعادة محافظة الأنبار من "داعش"، وهي محافظة صحراوية شاسعة لها حدود مع ثلاث دول هي سورية والأردن والسعودية. لكن التنظيم تمكن من استعادة عدد من المناطق رغم هذه الحملة.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها "داعش" في شمال وغرب العراق، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

 اقرأ أيضاً:العبادي سيطلب من أوباما طائرات وأسلحة لمواجهة "داعش"

دلالات