العراق: عبدالمهدي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للحكومة

24 أكتوبر 2018
الصورة
عبد المهدي يأمل نيل ثقة البرلمان (مرتضى سوداني/ الأناضول)

منح البرلمان العراقي، ليلة الأربعاء– الخميس، الثقة لـ14 وزيرا بحكومة عادل عبد المهدي، والذي أدى بدوره اليمين الدستورية، فيما أرجأ منح الثقة لـ8 مرشحين للتشكيلة الحكومية إلى نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وأكد مصدر برلماني عراقي، لـ"العربي الجديد"، أن مجلس النواب صوّت على وزراء النفط ثامر الغضبان، والاتصالات نعيم ثجيل، والمالية فؤاد حسين، والخارجية محمد علي الحكيم، والزراعة صالح الحسني، والصحة علاء عبد الصاحب العلوان، والنقل عبدالله لعيبي المالكي، والعمل باسم الربيعي، والتجارة محمد هاشم، والموارد المائية جمال العادلي، والكهرباء لؤي الخطيب، والصناعة صالح الجبوري، والشباب احمد رياض العبيدي.

وبين المصدر أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أدى اليمين الدستورية مع وزراء حكومته، موضحا أن رئيس الحكومة الجديد سيباشر مهامه بشكل طبيعي اعتبارا من صباح الخميس.

وأوضح أن اعتراضات تحالف سائرون تسببت بتأجيل التصويت على الوزراء المتبقين، وعددهم ثمانية، مبينا أن رئاسة البرلمان قررت رفع الجلسة حتى السادس من الشهر المقبل.


إلى ذلك، قال عضو البرلمان العراقي أسعد ياسين إن رئاسة البرلمان رفعت الجلسة بعد التصويت على 14 وزيرا بحكومة عبد المهدي، مبينا، خلال مقابلة متلفزة، أن أمر الوزارات المتبقية ستتم مناقشته خلال الأيام المقبلة.

وذكر رئيس الوزراء المكلف أنه يتعهد بانهاء العمل بالوكالة في المناصب التنفيذية خلال ستة أشهر، مؤكدا خلال كلمته أمام البرلمان أن الأشهر الأولى من عمر الحكومة ستشهدى إقرار قوانين خاصة بالوزارات.

وبين أنه قرر إلغاء مناصب نواب رئيس الوزراء، موضحا أنه لن يقبل بـ"عودة الدولة العميقة".

وشدد على أنه "يجب إنهاء الفوضى، وانتشار السلاح خارج إطار الدولة"، ولفت إلى أن "العراق لن يكون قاعدة للانطلاق نحو الاعتداء على دول الجوار".

وبدأت في وقت سابق الأربعاء جلسة برلمانية برئاسة محمد الحلبوسي للتصويت على الحكومة العراقية الجديدة، وشهدت توزيع السير الذاتية للمرشحين على أعضاء البرلمان للاطلاع عليها قبل التصويت.

 

تعليق: