العاصفة كيارا تجتاح بريطانيا وتعرقل الحركة

09 فبراير 2020

اجتاحت العاصفة كيارا بريطانيا مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح تزيد سرعتها على 145 كيلومتراً في الساعة، اليوم الأحد، ما أدّى إلى إلغاء رحلات جوية ومباريات رياضية ووقف خدمات القطارات. وأصدرت السلطات أكثر من 200 تحذير من الفيضانات في مختلف أنحاء البلاد، من بينها تحذير شديد في يوركشير بشمال إنكلترا، حيث من المتوقّع أن يطغى منسوب المياه على دفاعات الفيضانات الأمر الذي قد يهدّد الأرواح.

وأدّى سوء الأحوال الجوية إلى تعطيل كبير لحركة النقل في أنحاء بريطانيا، وأُلغيت بعض الرحلات المحلية والدولية من مطارات، بينها هيثرو وغاتويك. وأعلنت شركة "نتوورك ريل" التي تدير سكك الحديد في البلاد أنّ ثمّة تعطيلاً للخدمات في شبكتها، إذ إنّ سقوط أبراج كهرباء وأشجار تسبّب في عرقلة القضبان، وطلبت من المواطنين عدم السفر إلا للضرورة. كذلك توقفت حركة الشحن من وإلى ميناء دوفر على الساحل الجنوبي، وأُغلق جسر هامبر في شمال إنكلترا أمام حركة السيارات للمرة الثانية فقط منذ افتتاحه في عام 1981. من جهة أخرى، تأثرت مباريات رياضية بسوء الأحوال الجوية، وأعلن نادي "مانشستر سيتي" أنّ مباراته أمام "وست هام" في الدوري الممتاز لكرة القدم تأجّلت بسبب "الأحوال الجوية القاسية المتفاقمة".

وفي هولندا، أدّت العاصفة نفسها إلى إلغاء أو تأجيل نحو 120 رحلة جوية من وإلى مطار سخيبول الدولي في أمستردام، وهو أحد أكبر مطارات أوروبا، مع هبوب العاصفة من المحيط الأطلسي. وأُلغيت كذلك كلّ مباريات دوري الدرجة الأولى الهولندي لكرة القدم اليوم. في الوقت نفسه، تسبّبت العاصفة في إلغاء نحو 100 رحلة جوية من وإلى مطار فرانكفورت في ألمانيا.

(رويترز)