الظهور الأخير للسيسي في مجلس الوزراء المصري

الظهور الأخير للسيسي في مجلس الوزراء المصري

30 يناير 2014
+ الخط -
وزير الدفاع يشارك في كافة النقاشات ويخرج من الباب الامامي بصحبة وزير الداخلية لأول مرة

في ما يبدو أنه الاجتماع الاخير الذي يحضرة الفريق اول عبد الفتاح السيسي في مجلس الوزراء المصري بعد الحديث عن نيته للترشح للانتخابات الرئاسية القادمة المقرر بدء التقدم لها في فبراير/شباط المقبل واجراؤها في نهاية آذار/مارس، حرص السيسي على حضور الاجتماع كاملا لأول مرة منذ تشكيل حكومة الببلاوي في تموز/يوليو الماضي على خلفية عزل الرئيس محمد مرسي.
ورصد "الجديد"، كواليس اجتماع مجلس الوزراء أمس حيث قالت مصادر حضرت الاجتماع ان الفريق اول السيسي كان حاضرا ومشاركا بقوة وفاعلية خلال الاجتماع وساهم في جميع الحوارات والنقاشات مبديا رأيه فيها على عكس عادته حيث كان مستمعا في أغلب النقاشات .
وللمرة الاولى خرج السيسي من اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في هيئة الاستثمار من الباب الامامي للهيئة المطل على شارع صلاح سالم حيث تجمهر عدد من العاملين بالهيئة وقاموا بالتصفيق له وتقديم المباركات لموافقته على الترشح للرئاسة، ورد عليهم السيسي بالشكر . قائلا "نشكركم والسلام عليكم".
وفي الجزء الاول من الاجتماع ورغم حالة الحزن التي بدأ بها بالوقوف دقيقة حداد على روح شهداء الشرطة الذين لقوا حتفهم في مواجهات ارهابية، فإن الوزراء حرصوا على الاعراب عن سعادتهم من ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية وترقيته لدرجة المشير متمنيين له التوفيق في المهمة القادمة.
وحرص السيسي خلال الاجتماع على تقديم دعمه لوزير الداخلية حيث خرج معه بعد الاجتماع الذي اعربت خلاله الحكومة عن دعمها الكامل لجهود وزارة الداخلية في حماية الأمن العام.
وفي حوار جانبي بين وزير الشباب ووزير الرياضة طااهر ابو زيد نسق الوزيران في القرار الذي اتخذه المجلس  لتفويض وزير الشباب في حل أزمة البث الفضائي لمباريات الدوري العام، بينما انفعل ابو زيد خلال الحوار حتى انضمت لهما وزيرة الاعلام درية شرف الدين.

المساهمون