الظاهرة رونالدو:"هناك أشياء ينقلها سيميوني للفريق لا أحبها"

الظاهرة رونالدو:"هناك أشياء ينقلها سيميوني للفريق لا أحبها"

27 مايو 2016
الصورة
رونالدو توقع الفائز في نهائي تشامبيونز ليغ (Getty-العربي الجديد)
+ الخط -
 توقع النجم البرازيلي السابق، رونالدو لويس نازاريو دي ليما، المعروف بـ "رونالدو"، اسم الفريق المرشح للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، والذي سيتحدد مساء السبت في المباراة النهائية للمسابقة، التي ستجمع بين فريقي ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الإسبانيين والتي ستجري على ملعب "سان سيرو" في مدينة ميلانو الإيطالية.

ونقلت صحيفة "آس" الإسبانية تصريحات للظاهرة البرازيلي، الذي كان لاعبا سابقا في صفوف ريال مدريد، وكذلك توقعاته للفائز في القمة الأوروبية الإسبانية المرتقبة، والذي سيتوج بطلا للمسابقة ويتربع على عرش القارة الأوروبية.

وتحدث رونالدو، الذي اعتزل في  عام 2011، بعدما لعب للعديد من الأندية العالمية، وفي مقدمتها الغريمان التقليديان برشلونة وريال مدريد الإسبانيان، عن توقعاته للمباراة إضافة إلى تحليله للمجريات ورأيه بالمدرب الأرجنتيني، دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، وكذلك المدرب زيدان.

وتحدث رونالدو الذي لعب مع كلا المدربين، حيث زامل المدرب الأرجنتيني لمدة موسمين في إنتر، ثم دافع عن قميص ريال مدريد لمدة أربعة مواسم، قائلا عن سيميوني بحسب ما نقلته الصحيفة الإسبانية عن صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية:" أنا دائما كنت أتصور أن سيميوني سيصبح في المستقبل مدربا، لأنه كان دائما مهتما في التكتيك. عكس زيدان، فلم أتصور أن يصبح مدربا، ولكن أود أن أقول إنه هو جعل الفريق يلعب بشكل أفضل من ذي قبل ولديه موهبة".

وأشاد النجم البرازيلي السابق بقدرات المدرب الأرجنتيني، لكنه كشف في ذات الوقت عن بعض الأمور التي لم تعجبه حيث قال: "هناك أشياء قام سيميوني بنقلها للفريق لم أحبها. إنه يلعب بشكل جيد وسرعان ما يبني لاعبوه الهجمة المرتدة"، فيما توقع رونالدو أن ينتقل المدرب الأرجنتيني يوما ما لتدريب إنتر ميلان الإيطالي حيث قال:"هناك صلة قوية جدا بين المدرب الأرجنتيني وإنتر، لذلك أعتقد أن يعود يوماً ما هناك ليدرب الإنتر".

وكشف رونالدو في النهاية عن توقعاته للفائز، الذي سيصعد لمنصة التتويج الأوروبية وسيكون بطلا لدوري أبطال أوروبا، حيث توقع فوز ريال مدريد بهدفين نظيفين على أن يحرز النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الهدفين ليقود الميرينغي للقب الحادي عشر في تاريخ النادي الملكي.

المساهمون