الطفل الفلسطيني "دوابشة" يُسافر إلى مدريد للقاء رونالدو

16 مارس 2016
الصورة
الطفل أحمد دوابشة سافر للقاء رونالدو (العربي الجديد-فيسبوك)
+ الخط -

غادر الطفل الفلسطيني، أحمد دوابشة، الناجي الوحيد من جريمة الحرق البشعة التي اقترفها مستوطنون إسرائيليون بحق عائلته في قرية دوما جنوب شرقي مدينة نابلس الفلسطينية في شهر تموز/يوليو الماضي، أرض فلسطين عبر معبر الكرامة، مُتجهاً صوب العاصمة الإسبانية "مدريد" من أجل زيارة نادي ريال مدريد، ولقاء نجم الفريق الملكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وخرج الطفل الفلسطيني، الذي نجا بأعجوبة من جريمة الحرق البشعة التي اقترفها مستوطنون إسرائيليون بحق عائلته في قرية دوما جنوب شرقي مدينة نابلس الفلسطينية، من مستشفى "تل هشومير" الإسرائيلي الذي يتعالج به، لأول مرة منذ نجاته من جريمة إحراق منزل عائلته في الحادي والثلاثين من شهر تموز من العام الماضي.

وتوجه "دوابشة" عقب خروجه من المستشفى صوب مدينة نابلس، حيث أقامت محافظة نابلس له حفل وداع، بحضور المحافظ أكرم الرجوب وممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية، وذلك قبل أن يتوجه الطفل إلى معبر الكرامة، ومن ثم إلى العاصمة الأردنية عمان قبل السفر إلى إسبانيا.

وسيزور الطفل الفلسطيني في العاصمة الإسبانية "مدريد" نادي ريال مدريد، وذلك بعدما سبق وأن رحبت إدارة النادي الملكي باستقبال الطفل الفلسطيني في ملعب سانتياغو بيرنابيو، معقل نادي العاصمة الإسبانية، كذلك فإنه سيُحقق أيضاً حلمه بلقاء نجمه المفضل وهدّاف النادي الملكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم ثلاث مرات.

اقرأ أيضا..
الرئيس الأميركي: "ستيفن كوري أعظم مسدد رأيته على الإطلاق"

المساهمون