الصحف العالمية: "القبيح القوي" يكبد غوارديولا "هاتريك مراً"

الصحف العالمية: "القبيح القوي" يكبد غوارديولا "هاتريك مراً"

04 مايو 2016
أتلتيكو مدريد يتصدر الصحف الرياضية العالمية (Getty)
+ الخط -


تحدثت الصحف الرياضية العالمية اليوم عن تأهل أتلتيكو مدريد الإسباني إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، المقام في مدينة ميلانو على ملعب سان سيرو في الثامن والعشرين من الشهر الجاري. وذلك بعد تفوقه على بايرن ميونخ الألماني بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، بالرغم من أن الفريق الألماني كان الأفضل، خاصة في المواجهة الثانية.

وركزت الصحافة على الأفضلية الهجومية للبايرن، التي واجهها المدير الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني بإحكام دفاعاته، واعتماده على الهجمات المرتدة النادرة التي حسمت منافستي ربع النهائي ونصف النهائي أمام برشلونة وبايرن على الترتيب.

وأعربت الصحف الألمانية عن حزنها بعد خروج البايرن بهذه الطريقة، حيث أكدت "بيلد" أن الخروج بهذه الطريقة كان له مرارة كبيرة، خاصة بالنسبة لبيب غوارديولا، الذي سيرحل عن الفريق دون التتويج بهذا اللقب، أو حتى الوصول للدور النهائي. وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق كان قريب للغاية من التأهل، ورأت أن الفريق قدم أفضل ما لديه طوال مباراة الإياب، وأن الفريق خاض اللقاء بالتشكيل الأمثل، وأنهاه بفوز "بمرارة الهزيمة".

ومن جانبها وصفت "كيكر" سقوط بايرن مجددا في نصف النهائي بـ"الهاتريك السلبي المر" بالنسبة لغوارديولا أمام الفرق الإسبانية في نصف نهائي البطولة القارية، وأكدت المجلة أن الفريق دخل بأفضل تشكيل له وقدم أداء رائعا، إلا أن صناعة فيرناندو توريس و"لدغة" الفرنسي أنطوان غريزمان، صعبت الأمور على الفريق البافاري وأبعدته عن النهائي رغم الفوز.

وأكدت صحيفة فرانكفورتر أن المدير الفني الإسباني سينهي مسيرته مع الفريق الألماني دون "تاج قاري" ولكن لا يمكن إلقاء اللوم عليه هذه المرة بعد الخروج أمام أتلتيكو مدريد، وأن الفريق واصل هجومه على مرمى الضيوف حتى نهاية المباراة دون الوصول إلى مبتغاه.

ومن جانبها وصفت صحيفة "ريكورد" المكسيكية كرة القدم التي قدمها أتلتيكو مدريد بـ"القبيحة القوية"، التي وصلت بسيميوني إلى النهائي، بالرغم من الهجوم الكاسح لغوارديولا الذي بدأ مهاجما بكل قوته، وبخط مرعب مكون من روبرت ليفاندوفيسكي وتوماس مولر وفيدال ودوجلاس كوستا وفرانك ريبيري.

وتحدثت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية عن اللعنة الإسبانية التي تطارد بايرن غوارديولا، وعن وصول أتلتيكو إلى النهائي رغم الهزيمة أمام بايرن ميونخ بفضل هدف غريزمان، وكان عنوانها لتغطية المباراة "سان سيرو ينتظر الشولو".

وركزت صحيفة "ليكيب" الفرنسية على ما قدمه نجمها القادم بقوة أنطوان غريزمان، وأكدت أن هدفه فتح الطريق أمام أتلتيكو للتأهل إلى النهائي، وأن الخطة الدفاعية لسيميوني أنصفته مرة جديدة أمام الكبار.

وتناولت "دايلي ميل" البريطانية سقوط بايرن ميونخ من منظور رحيل غوارديولا دون أي تتويج قاري مع البايرن، وأنه فشل في إحدى مهامه الأساسية مع الفريق البافاري، وأكدت أن المباراة كانت جزءا ثانيا مما حدث في الذهاب على ملعب فيسنتي كالديرون، بهجوم كاسح ألماني ودفاع محكم إسباني. وانتهت بتأهل الأخير.