الصحف الإسبانية: مأساة جديدة في الكرة المصرية

الصحف الإسبانية: مأساة جديدة في الكرة المصرية

08 فبراير 2015
+ الخط -


تناولت الصحف الإسبانية، اليوم، الأحداث المؤسفة، التي شهدها ملعب الدفاع الجوي (30 يونيو)، وخلفت 22 قتيلا، بعد مواجهات بين أولتراس الزمالك (وايت نايتس) والشرطة المصرية.
ووصفت الصحف ما حدث في مصر بالمأساة الجديدة، بعد مجزرة بورسعيد، مشيرة إلى أن الأحداث التي سبقت مباراة قمة الدوري المصري ستتسبب في مزيد من المشاكل للكرة.

وكانت رابطة "وايت نايتس" قد أعلنت وفاة 22 من أفراد المجموعة إثر الاشتباكات، التي دارت بينهم وبين الأمن، أمام ملعب الدفاع الجوي، وما زالت أرقام الإصابات والضحايا في تزايد مستمر.

من ناحية أخرى، انتشرت تقارير تفيد بأن وزارة الرياضة أعلنت تأجيل الدوري لأجل غير مسمى بعد الأحداث المؤسفة.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد وافقت، أواخر العام الماضي، على عودة الجماهير إلى المدرجات، بداية من دور الإياب للدوري المصري، بحد أقصى 10 آلاف مشجع في استادات القاهرة الدولي، والدفاع الجوي، والمقاولون العرب، وبرج العرب بالإسكندرية، مقابل 5 آلاف مشجع في باقي الملاعب.