الصحافة التونسية تتحسر على ضياع التعادل أمام انكلترا

الصحافة التونسية تتحسر على ضياع التعادل أمام انكلترا

19 يونيو 2018
الصورة
الصحافة التونسية تحسرت على ضياع التعادل (Getty/العربي الجديد)
+ الخط -
أجمعت الصحف التونسية في عناوينها على الحسرة بعد ضياع نقطة ثمينة في بداية مشوار المنتخب في المونديال والتي كانت كفيلة على الأقل بزيادة حظوظ نسور قرطاج من أجل التأهل للدور الثاني.

وعنونت صحيفة "الشروق" على غلاف صفحتها الأولى: "هدف قاتل.. والأمل قائم". ونشرت الصحيفة اليومية في ملحقها الرياضي تحليلا للمباراة ركزت فيه على ضعف الجهة اليسرى لدفاع المنتخب وأداء علي معلول العائد من الإصابة وتكرار سيناريو مباراة إسبانيا الودية والهزيمة في الدقائق الأخيرة. في المقابل، أشارت الصحيفة إلى عدم فقدان الأمل في تأهل المنتخب إلى الدور الثاني.

وتصدرت هزيمة نسور قرطاج أمام إنكلترا غلاف جريدة "الصباح" التي عنونت: "موجعة ومريرة"، وركزت في صفحاتها الرياضية على فقدان تونس لنقطة التعادل الثمينة في اللحظات الأخيرة من المباراة، وتحدثت عن "الدفاع المهزوز والهجوم المعزول" لنسور قرطاج أمام منتخب الأسود الثلاثة.

وسارت جريدة "الصحافة" على المنوال نفسه، حيث عنونت على صفحتها الأولى: "خسارة كان بالإمكان تفاديها"، وأشادت بتألق فخر الدين بن يوسف الذي حصل على ضربة الجزاء التي كانت وراء الهدف الوحيد للنسور، كما نجح على أكمل وجه في القيام بواجباته الدفاعية.

وخصصت صحيفة "لو كوتيديان" الناطقة بالفرنسية كامل صفحتها الأولى لمباراة تونس وإنكلترا واختزلت الهزيمة في كلمة واحدة "محبط"، في إشارة إلى الحسرة الكبيرة لضياع نقطة كان يمكن أن تفتح باب التأهل على مصراعيه أمام نسور قرطاج. 

المساهمون