السعودية والإمارات "تدعمان" إجراءات المجلس العسكري في السودان

14 ابريل 2019
الصورة
أعلنت السعودية والإمارات عن تقديم مساعدات للسودان (الأناضول)
أعلنت كل من السعودية والإمارات، دعمهما لقرارات المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وتقديم مساعدات للخرطوم.

وأعلنت الرياض في أول تعليق رسمي لها على تطورات الوضع في السودان، مساء السبت، "تأييدها" للإجراءات التي اتّخذها المجلس العسكري الانتقالي، مشيرةً إلى أنّها ستقدم لهذا البلد، بتوجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، "حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقّات البترولية والقمح والأدوية".

وأفاد بيان رسمي أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" أنّ المملكة "تؤكّد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتّخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصبّ في مصلحة الشعب السوداني الشقيق".

وأضاف البيان أنّه "إسهاماً من المملكة في رفع المعاناة عن كاهل الشعب السوداني الشقيق، فقد صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين (...) بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية".

ولم يوضح البيان حجم هذه المساعدات أو قيمتها، ولا متى سيتم إرسالها إلى السودان.

وأكّد البيان أن الرياض "تعلن دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، وتأمل أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق".

إلى ذلك، وفي أول تعليق لها أيضاً منذ إطاحة البشير، قالت الإمارات في بيان للخارجية، صباح الأحد، إنها "تدعم وتؤيد الخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان للمحافظة على الأرواح والممتلكات والوقوف إلى جانب الشعب السوداني". 

وأعربت عن تمنياتها من "جميع القوى السياسية والشعبية والمهنية والمؤسسة العسكرية في السودان الحفاظ على المؤسسات الشرعية والانتقال السلمي للسلطة".

ووجه رئيس الإمارات، خليفة بن زايد آل نهيان، بالتواصل مع المجلس العسكري الانتقالي، لبحث مجالات المساعدة للشعب السوداني.

وأعلن رئيس المجلس العسكري في السودان، عوض بن عوف، الذي قاد الانقلاب على عمر البشير، تنازله الجمعة عن رئاسة المجلس، بعد يوم واحد من تنصيب نفسه، وعيّن الفريق عبد الفتاح البرهان مكانه.

وشغل الرئيس الجديد للمجلس الانتقالي السوداني البرهان، والذي أدى اليمين فيما بعد، منصب المفتش العام للقوات المسلحة.

وأعلنت المعارضة السودانية، مساء السبت، رفضها أول بيان للرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي، مشددة على استمرار الاعتصامات والعصيان المدني حتى تحقيق سبعة مطالب.


(العربي الجديد، وكالات)

تعليق: