السعودية: أطول نافورة مائية بالعالم.. و10 آلاف زهرة عالمية

14 يونيو 2014
الصورة
النافورة حيث تختلط المياه بالألوان
+ الخط -
 
تتراقص الأضواء الملوّنة المتصاعدة مع تموّجات الماء في النافورة التفاعلية بمنتزه الملك عبد الله البيئي في مدينة الأحساء شرقي السعودية. تتراقص المياه على وقع أنغام الموسيقى، كما تضمّ شاشة "لايزر" تعرض الصور بواسطة الحاسب الآلي. إذ تعمل النافورة وفق نظام إلكتروني متكامل.

يحظى السعوديون وزوّار منتزه الملك عبد الله هذا الصيف بأربعة عروض يومية للنافورة التي تُعدّ من أعلى النوافير التفاعلية في العالم. إذ يبلغ طولها 450 مترا وتتكوّن من ثلاثة أجزاء رئيسية. وقد تم إدراجها في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في العالم قبل عامين، وهي معلم سياحي يقصده الكثير من السكان، من جميع المناطق، وكذلك من دول الخليج المجاورة.

تقع النافورة في منتزه الملك عبدالله البيئي على الطريق الدائري الجنوبي بمدينة الهفوف عاصمة محافظة الأحساء. ويقع المنتزه على مساحة إجمالية قدرها 500 ألف متر مربع، ويضم مشروع المنتزه العديد من المرافق أبرزها النافورة التفاعلية، إضافة إلى الجزيرة المائية التي تقع وسط بحيرة بطول 700 متر. كما يضمّ المنتزه جسورا للمشاة، وشلالات مائية وستّ نوافير موزّعة على أنحاء المنتزه، إضافة إلى العاب ترفيهية. ويجد زائرها أيضا قرية تراثية تضمّ مجموعة من المباني التراثية القديمة تصوّر واقع الأحساء في العام 1350 للهجرة، مكانيا وزمانيا.



يشير المتحدث الإعلامي في أمانة الأحساء بدر فهد الشهاب إلى أنّ "تكاليف إنشاء النافورة بلغ 9 ملايين ريال".

يشهد المنتزه هذه الأيام انطلاقة مهرجان الصيف السياحي الذي يتضمّن كرنفالاً للزهور يشهد عرض أكثر من 10 آلاف زهرة عالمية، إضافة إلى عدد من البرامج التوعوية والتثقيفية حول آليات التعامل مع الزرع وكيفية العناية بالزهور، وفيه ركن للفنون التشكيلية، ومرسم حرّ للصغار.

وقد تحوّلت المزرعة الأحسائية داخل المنتزه إلى ملتقى عائلي كبير يضمّ 30 جلسة مخصصة للعائلات، تتضمن قائمة بالأكلات الشعبية، وركن الفريج الشعبي، إضافة إلى فعاليات المسرح الخارجي الذي يقدّم العديد من المسابقات والبرامج المتنوعة للكبار وللصغار بمشاركة شخصيات كرتونية توزَّع خلالها جوائز على المشاركين.

دلالات

المساهمون