الريان القطري يتطلع للفوز على أرضه

الريان القطري يتطلع للفوز على أرضه

14 مارس 2017
الصورة
+ الخط -
يترقب الجميع اليوم الثاني من مسابقة دوري أبطال آسيا، والتي تضم أيضاً الكثير من الفرق العربية، وسنبدأ بالمجموعة الثانية التي يتواجد فيها كلٌّ من الفتح السعودي والجزيرة الإماراتي ولخويا القطري واستقلال خوزستان الإيراني.

في المباراة الأولى يواجه لخويا القطري الثاني اختباراً صعباً حين يلتقي استقلال خوزستان على أرضه في ملعب "الغدير"، وهو الذي يعتلي صدارة المجموعة بعدما حقق انتصارين متتاليين ويملك 6 نقاط.

تاريخياً لم يلتق الطرفان بأي مناسبة سابقة، لكن من دون شك ستكون هذه المباراة مهمة للفريق القطري الذي يسعى للتأهل إلى الدور القادم، وسيصبو من دون شك لتحقيق الفوز أو حتى عدم تلقي الخسارة، وهو سيعتمد على نجومٍ من طراز المغربي يوسف العربي والتونسي يوسف المساكني وكذلك الكوري الجنوبي نام تي.

وفي المجموعة عينها يحلّ الجزيرة الإماراتي ضيفاً على الفتح السعودي، والفريقان يحتاجان بشدة إلى نقاط المباراة، فالأول تعرض لخسارتين حتى الآن، فيما سقط الثاني في مناسبة وتعادل أمام لخويا بنتيجة 2-2.

ولا تبدو نتائج الفتح السعودي في الفترة الأخيرة جيدة أبداً، إذ تعرض في آخر خمس مباريات لثلاث هزائم أمام كل من الهلال والتعاون في الدوري، وتعادل أمام الشباب محلياً، وأمام لخويا في دوري الأبطال. من جانبه سيحاول الجزيرة أن يدخل اللقاء بشكل إيجابي بعد تحقيقه الفوز على حساب العين في الدوري قبل أيام.

وفي المجموعة الرابعة ستكون الأنظار شاخصة إلى لقاء الريان القطري بنظيره بيرسبوليس الإيراني، حين يستقبل الأخير ضيفه بنادي السد. وحقق الريان فوزاً وحيداً على حساب الوحدة وخسر أمام الهلال وسجل حتى الآن ثلاثة أهداف وتلقت شباكه ذات العدد، في المقابل اهتزت شباك الفريق الإيراني أيضاً 3 مرات لكنه سجل أربعة.

من جانبه يحل الهلال ضيفاً ثقيلاً على نادي الوحدة الإماراتي، وسيكون هذا اللقاء ربما الفرصة الأخيرة لأصحاب الأرض، فالخسارة ستعني اقترابه بشكل كبير من وداع البطولة، فيما سيشعل الانتصار المنافسة بين الفرق الأربعة.

والتقى الطرفان تاريخياً في مناسبتين، المرة الأولى كانت يوم 19 سبتمبر/ أيلول 2007 حينها تعادلا بنتيجة سلبية دون أهداف، وفي لقاء الإياب أيضاً كانت نتيجة التعادل هي الحكم بينهما لكن بهدف لمثله.

(العربي الجديد)



المساهمون