الريال واليوفي والبايرن والسيتي.. الكبار يقولون كلمتهم في دوري أبطال أوروبا

23 أكتوبر 2019
الصورة
الريال حقق أول فوز بالنسخة الحالية لدوري الأبطال (Getty)

حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزاً صعباً 1-0 على مضيفه غلطة سراي التركي في ثالث جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "علي سامي ين" في إسطنبول.

في الشوط الأول، لم يقدم الفريق "الملكي" ما هو منتظر منه، لكن رغم ذلك نجح في أخذ الأسبقية عبر لاعب الوسط الألماني توني كروس عند الدقيقة الـ18، في الوقت الذي ظهر فيه الفريق المحلي بمستوى جيد، لكن تألق حارس الزوار البلجيكي تيبو كورتوا حال دون هزهم للشباك في أكثر من مناسبة.

ونشط الفريق المضيف في الحصة الثانية، لكنه لم يتمكن من تعديل النتيجة، لينجح الريال في حصد أول فوز له في النسخة الحالية من دوري الأبطال، رافعاً رصيده إلى 4 نقاط بالوصافة من فوز وتعادل وخسارة.


وفي المجموعة ذاتها، واصل باريس سان جيرمان الفرنسي صدارته للترتيب، بعد فوزه بخماسية على كلوب بروج البلجيكي، تناوب عليها النجم الشاب كيليان مبابي بـ"هاتريك"، بالإضافة إلى هدفين لماورو إيكاردي.

وفي المجموعة الرابعة، قلب نادي يوفنتوس الإيطالي تأخره بهدف نظيف إلى فوز بهدفين أمام ضيفه لوكوموتيف موسكو، في المباراة القوية التي جمعت بينهما على "أليانز ستاديوم"، لينجح رفاق النجم البرتغالي كريستيانو رونادو في خطف النقاط الثلاث الثمينة، ويصل رصيدهم إلى 7 نقاط بالصدارة.

ونبقى في المجموعة الرابعة، التي حقق فيها نادي أتلتيكو مدريد الإسباني فوزاً صعباً على ضيفه باير ليفركوزن الألماني بهدف من دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "واندا ميتروبوليتانو"، بفضل النجم ألفارو موراتا.

وخيم التعادل السلبي بين الفريقين حتى الدقيقة (78)، عندما نجح المهاجم الإسباني في تسجيل الهدف الوحيد لفريقه عبر رأسية متقنة، بعدما نزل بديلاً لزميله كوكي في الشوط الثاني، وسط فرحة كبيرة من الجماهير الحاضرة في المدرجات، لينجح أبناء المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني في خطف 3 نقاط ثمينة، ويرفعوا رصيدهم إلى 7 نقاط في منافسات المجموعة الرابعة، فيما بقي نادي باير ليفركوزن الألماني بلا نقاط، عقب تلقيه الخسارة الثالثة على التوالي في المسابقة القارية.

ولم يجد مانشستر سيتي صعوبة في تخطي عقبة ضيفه أتلانتا الإيطالي، حينما هزمه 5-1، مستفيداً من تألق لاعبيه سيرجيو أغويرو ورحيم سترلينغ اللذين سجلا الرباعية للسيتيزين، إذ كان أتلانتا البادئ بالتسجيل عبر روسلان مالينوفسكي من ضربة جزاء في الدقيقة 28، ليرد أغويرو مرتين الأولى في الدقيقة 34 والثانية بعد 4 دقائق من ركلة جزاء، وواصل السيتي سيطرته بعدما سجل سترلينغ ثلاثة أهداف "هاتريك" في الدقائق 58 و64 و69 على التوالي، رافعاً رصيده إلى 9 نقاط في الصدارة.

وفي المجموعة الثانية، عاد توتنهام هوتسبير الإنكليزي إلى سكة الانتصارات، بعد أن اكتسح ضيفه سرفينا زفيزدا الصربي بخماسية سجلها الهداف هاري كين بمناسبتين، ومثلها للكوري الجنوبي هيونغ مين سون وهدف للأرجنتيني إيريك لاميلا.

وفي المجموعة ذاتها، قلب بايرن ميونخ الألماني النتيجة على حساب مضيفه أوليمبياكوس اليوناني 2-3، عبر هدفين لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي وهدف كورينتين توليسو، فيما كان المغربي يوسف العربي قد منح الأسبقية للفريق المضيف، فيما سجل البرازيلي جويليرمي دوس سانتوس الهدف الثاني.