الرجاء البيضاوي يتعرض للمضايقات في الكونغو... واعتداء على مسؤولين بالملعب

07 مارس 2020
الصورة
نادي الرجاء المغربي (Getty)
+ الخط -
تعرض لاعبو الرجاء البيضاوي المغربي لحملة من الاستفزازات المتواصلة بمدينة لوبومباتشي في الكونغو الديمقراطية، أثناء المباراة التي واجه من خلالها "النسور الخضر" منافسهم مازيمبي، وتمكنوا من الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بعدها.

وعانى نجوم نادي الرجاء كثيراً في ملعب مازيمبي، بعدما تم منعهم مع المدير الفني جمال السلامي ومساعده هشام أبو شروان من دخول غرف تغيير الملابس، ما جعل الجهاز التدريبي للرجاء يقدم تعليماته للاعبين بساحة قرب المستطيل الأخضر، في مشهد أكد معاناة الأندية العربية التي ترحل لمواجهة الأندية في جنوب القارة الأفريقية.

وعلِمَ "العربي الجديد" من مصادر مقربة أن المسؤول الرجاوي عبد السلام حنات طالب حكم المباراة الإثيوبي بتدوين الظلم الذي تعرضت له بعثة الرجاء في ملعب مازيمبي، فبغض النظر عن منع لاعبي الفريق الأخضر من دخول غرف تغيير الملابس، تم الاعتداء على بعض مرافقي الرجاء من أعضاء مجلس إدارة الفريق من قبل بعض جماهير مازيمبي، التي لم تتقبل إقصاء فريقها ومغادرته لمنافسة دوري أبطال أفريقيا.


وكانت حافلة الرجاء قد تعرضت للرشق بالحجارة من قبل أنصار مازيمبي قبل دخولها إلى ملعب المباراة، رغم وجود رجال الأمن الكونغوليين، الذين أكدوا لمسؤولي الرجاء أنهم غير قادرين على إيقاف شغب الجماهير، خاصة أن ملعب مازيمبي موجود في منطقة شعبية تشهد كثافة سكانية كبيرة من المتعصبين لفريق مازيمبي، كما اقتحم العديد من المشجعين أرضية الملعب بعد صافرة اللقاء.




المساهمون