الدولار مغناطيس الأجانب للاستثمار في المساكن الأميركيّة

13 يوليو 2014
الصورة
منزل أميركي معروض للبيع (سارة جويل/Getty)
+ الخط -

يساهم سعر صرف الدولار المنخفض وجاذبية أميركا الاستثمارية في إنعاش مشتريات الاجانب للعقارات الاستراتيجية في الولايات، خاصة في ولايات مثل نيويورك، حيث يوجد السوق المالي بجزيرة مانهاتن، وفي فلوريدا حيث الشمس المشرقة وديزني لاند وبعض مناطق كاليفورنيا مثل بفرلي هيلز.

وحسب تقرير الرابطة الاميركية للوسطاء العقارين الصادر حديثاً، بلغت مشتريات الأجانب من العقارات في الولايات المتحدة نحو 92.2 مليار دولار خلال العام الماضي، مدفوعة بشكل أساسي بمشتريات الأثرياء الصينيين الذين يبحثون عن ملاذ آمن لأسرهم وثرواتهم.

وأظهر التقرير، الصادر عن الرابطة الاميركية للوسطاء العقاريين، زيادة نشاط المبيعات من المشترين الأجانب بنحو 35% خلال الاثني عشر شهراً المنتهية في مارس/ آذار.
وتركزت مشتريات الأجانب، إلى حد كبير، على شراء المنازل الراقية في بعض الولايات والتي من أهمها فلوريدا التي جذبت 23% من مشتريات الأجانب، وتليها كاليفورنيا بنسبة 14%، ثم تكساس بنسبة 12%، وأيضاً أريزونا بنسبة 6%، ثم ولاية نيويورك التي تركزت المبيعات فيها على جزيرة مانهاتن.
وكشف التقرير أن اهتمام الأجانب بشراء المنازل في الولايات المتحدة يعود إلى العديد من الأسباب، منها: توفير مسكن للاثرياء أو أسرهم، خاصة للذين ينتقلون إلى الولايات المتحدة للعمل أو لإلحاق أبنائهم بالجامعات أو لتنويع الاستثمارات، أو لأغراض الاستخدام السياحي.
وبلغ متوسط سعر البيع بالنسبة للمشترين الأجانب نحو 396 ألف دولار لفترة الاثني عشر شهراً الماضية.
وأوضح التقرير أن الصين صاحبة النصيب الأكبر من مشتريات العقارات الاميركية، حيث بلغت مشتريات الصينيين، خلال فترة الاثني عشر شهراً، 22 مليار دولار، تليها كندا في المرتبة الثانية بقيمة 13.8 مليار دولار، ثم المملكة المتحدة والهند بقيمة 5.8 مليارات دولار لكل منهما.

المساهمون