الدوري الهندي.. قبلة النجوم المعتزلين

الدوري الهندي.. قبلة النجوم المعتزلين

31 يوليو 2014
الفرنسي تريزيجيه إلى الدوري الهندي (getty)
+ الخط -

حين يتقدم العمر بنجوم الساحرة المستديرة وتبدأ قواهم بالتراجع، تدفعهم سنّة الحياة نحو اتخاذ القرار الأصعب المتمثل بالاعتزال، وينصاع غالبيتهم للطبيعة ويقرر التقاعد عبر مهرجان تكريمي مع ناديه وبين جماهيره، بينما يختار البعض الآخر التوجّه نحو تجربة تجارية مربحة في مكان ما.

وكان الوطن العربي منذ بدء الألفية الجديدة، وبالتحديد في قطر والإمارات، ملاذاً لألمع نجوم الكرة، الذين اكتفوا بما حققوه من أمجاد في أوروبا، أخذوا يبحثون عن رواتب عالية ومغرية في الخليج العربي، مستغلين نجوميتهم السابقة، قبل أن يظهرالسوق الأميركية في السنوات الأخيرة ليستقطب العديد من نجوم اللعبة القريبين من الاعتزال، وليصبح الوجهة الرئيسية لهذه الفئة من اللاعبين.

وكشفت الأيام القليلة الماضية شكلاً جديداً لاستثمار النجومية، فقد ظهرت سوق جديدة في الهند، ذلك البلد الآسيوي التي يعشق سكانها الكريكيت، ولا يُفتنون كثيرا بسحر اللعبة الشعبية الأولى، باعتبار ان منتخبهم يتذيل تصنيف الفيفا دون أن يملك صيتاً حتى داخل قارته.

واستحدثت الهند بطولة جديدة للدوري، تتكون من ثمانية فرق فقط، وستقام خلال الفترة بين شهري أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول، ويعتقد منظمو البطولة وملاك الأندية هناك، أن وجود عدد من قدامى النجوم الأوروبيين ومشاركتهم في منافساتها، سيرفع من مستوى كرة القدم في البلاد، بخلاف الربح التجاري المرجو، بل لم يكتف منظمو الدوري الهندي الجديد باستقطاب النجوم المخضرمين، لكنهم استعانوا أيضا بمشاهير أعلنوا اعتزالهم قبل سنوات.

وكان النجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه (36 عاما) والمتوج بلقب بطولة العالم 1998 وبطولة أوروبا 2000، آخر المنضمين للدوري الهندي حيث سيمثل فريق بوني سيتي، بعد رحلة عطاء طويلة امتدت بين موناكو ويوفنتوس الإيطالي وبني ياس الإماراتي وإيركوليس الإسباني، ثم ريفر بليت الأرجنتيني.

وسينضم تريزيجيه إلى مواطنه وزميله السابق بالمنتخب بطل العالم واليورو، روبرت بيريز، الذي تألق من قبل بقميصي أرسنال الإنجليزي وفياريال الإسباني.

ورغم أن بيريز (40 عاما) اعتزل اللعب قبل أكثر من ثلاث سنوات مع أستون فيلا، إلا أنه انجذب لفكرة العمل كسفير لدوري السوبر الهندي، رغم عدم تحديده للفريق الذي سيمثله من بين الفرق المشاركة.

وسبقه بالانضمام للبطولة، زميله السابق في أرسنال النجم السويدي المعروف فريدريك ليونبرج (37 عاما) الذي اعتزل في عام 2012، بعد تجارب قصيرة في الولايات المتحدة واسكتلندا واليابان أعقبت خروجه من إنجلترا عبر بوابة وست هام.

كما حزم الجناح الإسباني لويس جارسيا (36 عاما) حقائبه من البريميرليج الى الهند، وهو الذي تألق من قبل مع ليفربول ولعب لأتلتيكو مدريد وبرشلونة، حيث يعتزم تمثيل فريق أتلتيكو كولكاتا، وذلك بعد أن لعب لفترة في بوماس المكسيكي انطفأت خلالها نجوميته، وسيرافقه مواطنه المدافع خوان كابديفيلا (36 عاما)، وهو أحد المتوجين بكأس العالم 2010 والمتألق مع فياريال، والذي انتقل الى صفوف نورث إيست يونايتد الهندي، بعد تجربة غير موفقة في بنفيكا البرتغالي ثم عودة لليجا مع إسبانيول.

وعلى خطاهم، التحق حارس المرمى الإنجليزي ديفيد جيمس (43 عاما) الذي لعب لعدد كبير من فرق البريميرليج، قبل أن يخوض تجربة في ايسلندا حتى 2013، وتردد في الآونة الاخيرة أن الأسطورة الإيطالي اليساندرو ديل بيرو صانع أمجاد يوفنتوس، بات هو الآخر قريبا من خوض تجربة اللعب في الهند أيضا بعد التجربة الأسترالية، وفي حال تم الأمر بالفعل، فإن المسابقة ستكتسب أكبر قدر من الثراء المادي والمعنوي.

دلالات

المساهمون