الدوريات الأوروبية عود على بدء...معارك نارية في إسبانيا والبريميرليغ

13 سبتمبر 2019
الصورة
الفرق الكبرى في مواجهات مختلفة (Getty)
تعود عجلة الدوريات الأوروبية الكبرى للدوران مجدداً يوم السبت، بعدة لقاءات ومواجهات متباينة للفرق الكبيرة، في مسابقة الليغا والكالتشيو والبريميرليغ، وكذلك البوندسليغا.

وفي الدوري الإسباني، وعلى ملعب "كامب نو"، يلتقي فريق برشلونة بضيفه فالنسيا بقمة الجولة الـ4، حيث سيحاول الفريق الكتالوني إعادة ترتيب صفوفه، بعد 3 مواجهات في المسابقة، خسر في واحدة وتغلب بمثلها وتعادل بأخرى، ليجمع 4 نقاط وضعته بالمركز الـ8، في الوقت الذي لم يكن "الخفافيش" أفضل حالاً بعد أن جمعوا 4 نقاط أيضاً.

وعلى ملعب "سانتياغو برنابيو"، يستقبل فريق ريال مدريد ضيفه ليفانتي وهو يعاني من سبع إصابات مؤثرة على التشكيل الأساسي، كالبلجيكي إدين هازارد، والإسباني إيسكو، والكولومبي جيمس رودريغيز، والإسبانيين براهيم دياز، وماركو أسينسيو، والصربي لوكا يوفيتش ونجم خط الوسط الكرواتي لوكا مودريتش.

من جهته، سيكون أتلتيكو مدريد متصدر الترتيب بـ9 نقاط، أمام تحدٍ ليس بالسهل، عندما يحل ضيفاً على ملعب "أنويتا"، لمواجهة صاحب الأرض ريال سوسيداد الذي يحتل الترتيب الـ14 بـ4 نقاط.

وفي إيطاليا، وعلى ملعب "أرتيميو فرانكي" سيكون البطل يوفنتوس على موعد مع خصم من العيار الثقيل، عند يواجه فيورنتينا، وهو بوصافة الترتيب، خلف إنتر صاحب الصدارة حتى الآن، والذي سيقابل أودنيزي على ملعبه "جوزيبي مياتزا".

وفي إنكلترا، يواجه ليفربول المتصدر، ضيفه نيوكاسل يونايتد، في محاولة لمواصلة مسيرته المميزة، بعد أن حصد العلامة الكاملة حتى الآن، متفوقاً على غريمه مانشستر سيتي الوصيف، الذي سيقابل هو الآخر نوريتيش سيتي على ملعب الأخير، فيما سيكون الطرف الثاني لمدينة مانشستر، فريق اليونايتد على موعد لإعادة ترتيب أوراقه، بعد فوز وخسارة وتعادلين، عندما يواجه ليستر سيتي على ملعب "أولد ترافورد".

في البوندسليغا، ستشهد المرحلة الـ4 قمة من العيار الثقيل، عندما يحل بايرن ميونخ الوصيف ضيفاً على لايبزيج المتصدر الذي نجح في تحقيق 3 انتصارات، فيما سيقابل بوروسيا دورتموند ضيفه باير ليفركوزن على ملعبه.

وفي فرنسا، سيكون باريس سان جيرمان ونجمه العائد نيمار على موعد مع مواجهة ستراسبورغ، فيما ستكون قمة الجولة الـ5 يوم الأحد وعلى ملعب "لويس الثاني"، عندما يستقبل موناكو صاحب الأرض، فريق الجنوب مارسيليا.

 

دلالات