الدفعة الرابعة من مهجري جنوب دمشق تغادر إلى إدلب

الدفعة الرابعة من مهجري جنوب دمشق تغادر إلى إدلب

07 مايو 2018
النظام السوري يواصل التهجير (فرانس برس)
+ الخط -
غادرت مساء أمس الأحد، الدفعة الرابعة من مقاتلي ومدنيي بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، جنوبي العاصمة دمشق، باتجاه محافظة إدلب، شمال غربي سورية.

وقال مصدر من منسقي الاستجابة في الشمال السوري، لـ"العربي الجديد" إن القافلة ضمت 61 حافلة تقلّ 1757 شخصاً من المقاتلين وعائلاتهم والمدنيين الراغبين بالخروج.

وأضاف أن وجهة القافلة محافظة إدلب، مشيراً إلى أن بين الحافلات سيارتا إسعاف وثماني حافلات فارغة للحالات الطارئة.

ووصلت في وقت سابق حافلات الدفعة الثالثة من مهجري بلدات جنوب دمشق إلى مدينة الباب شمال حلب.

وتشير التقديرات إلى أن 17 ألف شخص، قد يخرجون من تلك المناطق بموجب الاتفاق الذي جرى بين ممثليها ومندوبي النظام وروسيا.


وتوصل الوفد المفاوض عن منطقة جنوب دمشق، قبل نحو عشرة أيام، إلى اتفاق مع الجانب الروسي والنظام، يقضي بخروج المقاتلين إلى شمال البلاد بسلاحهم الفردي، وبضمانة روسية، بينما يقوم من يختار البقاء بتسوية وضعه مع النظام، على أن يلتحق المتخلفون عن الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية بقوات النظام خلال ستة أشهر.

المساهمون