الخمسة الكبار في إنجلترا يستأنفون الصراع على اللقب الأقوى

الخمسة الكبار في إنجلترا يستأنفون الصراع على اللقب الأقوى

16 اغسطس 2014
الصورة
صراع محتدم من الجولة الأولى
+ الخط -

تنطلق السبت النسخة الجديدة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وسط توقعات بمنافسة شرسة على اللقب بين خمسة فرق على الأقل، وأن تتأجج إثارة البطولة أكثر مما حدث في الموسم الماضي، بعدما حسم مانشستر سيتي اللقب في الجولة الأخيرة.

ويستهل مان سيتي حملة الدفاع عن لقب "البريمييرليج" الأحد حين يحل ضيفا على نيوكاسل.
أما في اليوم الافتتاحي غدا، فإن مانشستر يونايتد سيستقبل سوانزي سيتي، كما يستضيف أرسنال زائره كريستال بالاس.

وينطلق مشوار الوصيف ليفربول الأحد باستقبال ساوثامبتون، بينما يفتتح تشيلسي مبارياته يوم الإثنين على ملعب بيرنلي الصاعد هذا الموسم من التشامبيونشيب.

كان الـ"سيتزنز" قد توجوا باللقب الماضي في آخر جولة بفارق نقطتين عن ليفربول، وأربع نقاط عن تشيلسي، فيما حل أرسنال رابعا بفارق سبع نقاط عن البطل، واحتدت المنافسة على مر البطولة، وتبادل الأربعة المركز الأول في لعبة أشبه بالكراسي المتحركة.

وبالنظر إلى المباراة الأولى لحامل اللقب، فإنها ستكون على ملعب صعب طالما عانى عليه، وهو ملعب سانت جيمس بارك معقل نيوكاسل، وتأتي بعد ايام معدودة من خسارته للدرع الخيرية بثلاثية مهينة أمام أرسنال.

ولم يبرم فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني صفقات مدوية كعادته مؤخرا بسبب التزامه بقوانين اللعب المالي النظيف ل"لفيفا"، لكنه نجح في تجديد عقود أبرز نجومه الأرجنتيني سرخيو أجويرو والإسباني ديفيد سيلفا والبلجيكي فينسنت كومباني، وحافظ على قوام الفريق الأساسي.
وكانت أبرز صفقتين للسيتي هذا الصيف الظهير الفرنسي باكاري سانيا (32 عاما) من أرسنال، وأسطورة تشيلسي فرانك لامبارد المعار من نيويورك سيتي الأميركي (36 عاما).

بالانتقال إلى تشيلسي، المرشح دوما للقب في وجود مدربه البرتغالي المحنك جوزيه مورينيو، فقد استعد للموسم بإبرام عدد من الصفقات القوية، كما استغنى عن العديد من عناصره.

ورحل عن الـ"بلوز" هذا الصيف مدافعه البرازيلي ديفيد لويز، والمهاجمين البلجيكي روميلو لوكاكو والسنغالي ديمبا با والكاميروني صامويل إيتو، والظهير أشلي كول، بجانب لامبارد والإسباني روميو والتشيكي توماس كالاس.

وتعاقد النادي اللندني مع المهاجم الإسباني دييجو كوستا ومواطنه لاعب الوسط سيسك فابريجاس والظهير الأيسر البرازيلي فيليبي لويس، كما استعاد خدمات الأسطورة الإيفواري ديدييه دروجبا، لكنه سيغيب لفترة طويلة للإصابة، واستعاد أيضا الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

أما ليفربول فيدخل الموسم مفتقدا لخدمات نجمه الأول الأوروجواني لويس سواريز، هداف الموسم الماضي والحائز على الحذاء الذهبي مناصفة مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بعد انتقاله لبرشلونة الإسباني مقابل 81 مليون يورو.

وكان الـ"ريدز" أقرب من أي وقت مضى لاستعادة لقب الدوري الموسم الماضي بعد صيام دام منذ عام 1990 ، لكن الحلم ضاع في الرمق الأخير.

وتعاقد فريق المدرب الأيرلندي بريندان رودجرز مع بعض اللاعبين الجدد، وإن ليسوا من نجوم الصف الأول المشاهير، أبرزهم: ريكي لامبرت وأدم لالانا والألماني إيمري كان والصربي لازار ماركوفيتش، والإسبانيان خافيير مانكيو والبرتو مورينو.

وسيعود أرسنال للتفكير في لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ 2004 ، خاصة أن المدرب الفرنسي المخضرم أرسين فينجر دعم فريقه بعناصر جيدة خلال الصيف.

وارتفعت معنويات جماهير المدفعجية بعد التتويج بكأس إنجلترا الموسم الماضي، أول لقب منذ تسعة أعوام، وتبعه الدرع الخيرية قبل أيام.

وعزز الفريق اللندني صفوفه بالنجم التشيلي أليكسيس سانشيز، والظهير الفرنسي ماتيو ديبوشي ولاعب الوسط المحلي كالوم تشامبرز.

ويطمح مانشستر يونايتد لاستعادة مجده وبريقه تحت قيادة المدرب الهولندي المخضرم لويس فان جال، الذي يسعى لمحو آثار الموسم المخيب الماضي مع سلفه الاسكتلندي ديفيد مويس، حيث أنهى البطولة في المركز السابع.

وجدد "الشياطين الحمر" دمائهم بالتعاقد مع الشابين الإنجليزي لوك شاو والإسباني أندير هيريرا، وفتح فان جال الباب أمام رحيل عدد كبير من اللاعبين.

ومع استمرار فترة الانتقالات حتى نهاية الشهر الجاري، قد يستقطب أو يرحّل الخمسة الكبار المزيد من اللاعبين، والمفاجآت واردة.

المساهمون