الحوثيون يقصفون الأحياء بتعز وغارات للتحالف قبل بدء الهدنة

تعز

وجدي السالمي

avata
وجدي السالمي
صنعاء

عادل الأحمدي

avata
عادل الأحمدي
12 مايو 2015
+ الخط -

استبق الحوثيون والقوات المتحالفة معهم من الموالين للمخلوع علي عبدالله صالح، الهدنة المقرر أن تبدأ مساء اليوم، بقصف عنيف على الأحياء في مدينة تعز، فيما واصل التحالف غاراته اليوم في صنعاء وتعز والحديدة وحجة، ومحافظة صعدة، معقل الحوثيين.

وسقط العديد من القتلى والجرحى، بينهم امرأة، في قصف الحوثيين على أحياء سكنية، وأفادت مصادر محلية بأن العشرات من المصابين أُسعفوا إلى مستشفى "الروضة" في المدينة، وسط نقص حاد في المعدات الطبية، وانقطاع التيار الكهربائي نتيجة انعدام مادة الديزل.

وقال شهود عيان إن أبرز المواقع التي استهدفتها غارات التحالف عصر اليوم الثلاثاء، هو موقع قلعة القاهرة الأثرية، بعد أن تحولت إلى ثكنة عسكرية لاستهداف الأحياء السكنية، بالإضافة إلى استهداف مواقع أخرى تابعة لمليشيات الحوثيين شرق وغرب مدينة تعز.


وقال سكان محليون، يقيمون في المناطق الواقعة بجانب قلعة القاهرة، إن مليشيات الحوثي المتمردة قصفت بالتزامن الأحياء السكنية القريبة من القلعة، بالإضافة إلى قصفها عشوائياً، على أحياء شرق ووسط المدينة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

اقرأ أيضاً: المبعوث الأممي يصل صنعاء وسط تكثيف غارات التحالف

كذلك تواصل مليشيات الحوثي وقوات المخلوع من موقعها في قلعة القاهرة، منذ صباح اليوم، استهدافها موقع العروس العسكري، في جبل صبر، والذي يطل على مدينة تعز، وذلك في مسعى لاستعادة السيطرة على موقع العروس العسكري الذي سقط في قبضة المقاومة الشعبية، قبل أيام.

يأتي ذلك في الوقت الذي حققت المقاومة الشعبية سيطرتها لأول مرة على مناطق جديدة، منها وادي المُعسل جنوب قلعة القاهرة، ظهيرة اليوم الثلاثاء، وذلك بعد أن كانت قد فرضت سيطرتها على مناطق المناخ والمرور، والحصب.


وأكد مصدر قيادي في المقاومة الشعبية، أن مسلحي المقاومة سيطروا على مناطق جديدة كانت تحت سيطرة الحوثيين، في منطقة وادي المُعسل، بالإضافة إلى سيطرتهم على شارع المرور ومبنى البحث الجنائي، فضلاً عن فرض حصارها على مداخل منطقة صينه، من اتجاه شارع المرور شمالاً، ومن اتجاه وادي المعسل الذي يربطها بقلعة القاهرة من الجهة الشرقية.

وأوضح المصدر أن المقاومة حققت تقدماً غير مسبوق في تلك المناطق، وقتلت العشرات من المتمردين كانوا يتمركزون في أحد المساجد في منطقة المُعسل.

وبحسب شهود عيان، فإن مليشيات الحوثي والمخلوع صالح اختفت في منطقة صينه، بعد أن تكبدت لليوم الثاني على التوالي خسائر كبيرة في العتاد والأرواح. وقال سكان محليون إن هناك جثثاً تابعة للحوثيين لا تزال منتشرة على الطريق من جراء الاشتباكات في منطقة المرور بالقرب من الإدارة العامة لشرطة السير، ومبنى البحث الجنائي.


وأفاد السكان بأن الكثير من الأسر نزحت من مناطق الأجزاء الغربية، خوفاً من القصف العشوائي الذي تشنه قوات الحوثي على الأحياء السكنية. ويأتي نزوح السكان من تلك المناطق، بعد أن فرضت المقاومة سيطرتها وحررتها من المليشيات، حيث منع الحوثيون يوم أمس الإثنين سكان تلك المناطق من النزوح بهدف استخدامهم كدروع بشرية.
وفي محافظة الحديدة، غربي البلاد، أفادت مصادر محلية بأن طيران التحالف شن مساء اليوم غارات في منطقة "زبيد"، وشن كذلك غارات في منطقة "عبس" التابعة إدارياً لمحافظة حجة، مستهدفاً أحد الجسور التي يستخدمها الحوثيون للإمداد. ولم ترد تفاصيل حول الضحايا. 

وفي محافظة صعدة، شمالي البلاد، معقل الحوثيين، أفادت مصادر تابعة للجماعة بأن التحالف واصل غاراته في المدينة (مركز المحافظة)، ومديريات أخرى. وكانت صعدة ساحة لضربات مركزة منذ أيام، بعد قيام الحوثيين باستهداف الأراضي السعودية، من مواقع في المحافظة.

وتُسمع في صنعاء مضادات الطائرات في وقت متقطع، بعد غارات عنيفة صباحاً، استهدفت معسكر "الصيانة" بنحو عشر غارات، كما استهدفت جبل "عطّان"، موقع ألوية الصواريخ، ومواقع عسكرية أخرى. 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، التي يسيطر عليها الحوثيون، عن مصدر محلي في العاصمة، أن عدد القتلى جراء القصف والانفجارات التي وقعت في جبل "نقم" مساء أمس، وصل إلى 90 قتيلاً و300 جريح بإصابات متفاوتة، فيما لم تتأكد الإحصائيات من أي مصدر مستقل. 

وتأتي هذه التطورات قبل ساعات من الهدنة المقرر أن تبدأ الساعة الـ11 من مساء اليوم، وتستمر خمسة أيام، قابلة للتمديد.

اقرأ أيضاً: مواجهات في تعز تزامناً مع الهدنة

ذات صلة

الصورة
أجواء عيد الأضحى في تعز (عبد الناصر الصديق/ الأناضول)

مجتمع

شهد اليمن في عيد الأضحى هذا العام مظاهر فرح متعددة وأجواء مختلفة، لا سيما مع التقدم الحاصل في مجريات الملف الإنساني وبينها فتح طرقات.
الصورة
تظاهرات الدعم لغزة/من التظاهرة التي خرجت أمس في عمّان دعماً لغزة (العربي الجديد)

سياسة

خرجت اليوم الجمعة، تظاهرات الدعم لغزة وفلسطين في عدد من العواصم والمدن العربية، وتحديداً في الأردن والمغرب واليمن، ولا سيما بعد صلاة الجمعة.
الصورة
صالون ميون يدشن شهر القراءة في تعز

مجتمع

دشن في مدينة تعز وسط اليمن فعالية شهر القراءة والتي تعد الأولى من نوعها في اليمن الذي يشهد حرباً متواصلة منذ العام 2014، أثرت على المشهد الثقافي.
الصورة
اليمن (عبد الناصر الصديق/ الأناضول)

مجتمع

عاد وباء الكوليرا للانتشار في مناطق واسعة من اليمن، في ظل تداعيات حرب مستمرة منذ نحو عشر سنوات، ما يهدد بمضاعفة معاناة الكثير من السكان الذين يعيشون الفقر.
المساهمون