الحوثيون يعلنون عن إطلاق صاروخ بالستي جديد باتجاه جازان

01 ابريل 2018

أعلنت مصادر تابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الأحد، إطلاق صاروخ باليستي جديد باتجاه جازان السعودية، وذلك بعد يوم واحد من إطلاق صاروخ آخر، باتجاه نجران، تزامناً مع التصعيد الذي تشهده المناطق الحدودية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، بنسختها التي يديرها الحوثيون، أن القوة الصاروخية التابعة للجماعة، أطلقت الأحد، صاروخاً باليستياً نوع "قاهر إم 2"، على معسكر سعودي استُحدث في أطراف منطقة جازان، على الحدود مع اليمن.

وفيما لم يصدر على الفور تعليق فوري من الجانب السعودي، قالت مصادر الجماعة، إن الصاروخ خلف "خسائر كبيرة" في صفوف القوات السعودية. 

وجاء إعلان الجماعة عن إطلاق صاروخ جديد، في ظل تصاعد وتيرة عمليات إطلاق الصواريخ من قبل الحوثيين، إذ يعد الثاني خلال ما يقرب من 24 ساعة، والعاشر خلال أسبوع.

وكانت جماعة "أنصار الله" أعلنت أمس السبت، إطلاق صاروخ تجاه معسكر لقوات الحرس الوطني السعودي في نجران، أعلن التحالف اعتراضه، كما قال إنه أُطلق باتجاه المناطق السكنية. 

وفي 25 مارس/آذار الماضي، أطلق الحوثيون أكبر دفعة صواريخ ضد أهداف في كلٍ من الرياض وجازان وعسير ونجران، وصل عددها حسب إعلان "التحالف" عن اعتراضها، إلى سبعة صواريخ.

إلى ذلك، يأتي التطور في ظل التصعيد في المناطق الحدودية، حيث أعلنت القوات اليمنية الموالية للشرعية أنها أطلقت السبت عملية في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة، وهي مديرية حدودية مع السعودية، فيما نفذ "التحالف" سلسلة غارات في صعدة ومناطق أخرى. وقال الحوثيون إنهم تمكنوا أمس، من قنص سبعة جنود سعوديين على الحدود، وهو ما لم يصدر حوله تأكيد من الرياض.

وخلال اليومين الماضيين، امتد التصعيد كذلك إلى محافظة حجة، حيث أعلن الحوثيون تصديهم لمحاولة زحف في منطقة حرض، المحاذية لميدي، وكلتاهما (حرض وميدي)، تشهد مواجهات ترتفع وتيرتها من حين لآخر منذ أكثر من عامين.
تعليق: