الحلتيت: العلاج السحري للقضاء على الكثير من الأمراض

الحلتيت: العلاج السحري للقضاء على الكثير من الأمراض

28 سبتمبر 2018
استخدم الحلتيت في معالجة أمراض كثيرة (تويتر)
+ الخط -
لا يعرف الكثيرون ما هي مادة الحلتيت أو طرق استخدامها، رغم أن متاجر طب الأعشاب  تعتمد عليها بشكل رئيسي لمعالجة الكثير من الأمراض. وفي القديم استخدم الحلتيت في معالجة أمراض كثيرة حتى تلك المستعصية بمزجه بالماء أو الزيت وتناوله بشكل يومي. اليوم، تعتمد شعوب كثيرة عليه، نظراً لاستخداماته المتنوعة، إضافة إلى فوائده العلاجية، فهو نوع من أنواع التوابل الحارة.

الحلتيت مادة تُستخرج من شجرة الكلخ. تتميز برائحتها الكريهة، وطعمها المر. يطلق عليه خبراء الأعشاب "المستشفى" أو "الصيدلية" لكثرة فوائده، وهو من الأعشاب التي يتم استخدامها على نطاق واسع في عدد كبير من الدول. في إيران والهند، يتم استخدامه كنوع من التوابل، أما في دول أخرى، يتم استخدام الحلتيت كنوع من الأعشاب الطبية.

يحتوي الحلتيت على نسب عالية من الكبريت، ولذا فإن رائحته كريهة وقوية. يعرف الحلتيت بعدة أسماء منها "الخيل، وأزيل، الحنتيت، أبو كبير، عِلْك الكَلَخ أو صمغ الأنجدان، أنكوان، وماغيطارث".

العشبة النادرة

ينمو الحلتيت داخل شجر الكلخ. ويتوزع في مناطق معينة حول العالم، أبرزها شرق إيران، أفغانستان، باكستان وخاصة في كشمير. وتُعرف أجود أنواعه من لونه الشفاف المائل للحمرة في حالته الصلبة، أما إن وُضع في الماء، فإن لونه يتحول إلى البياض.

ويشير كتاب دليل الأعشاب للمؤلف حسن ندا، إلى أن مادة الحلتيت من المواد طويلة المدى، إذ يمكث سنوات عدة، وفعال بشرط أن يكون بعيداً عن الضوء. يتم حفظه في إناء محكم حتى لا تتسرب العناصر الفعالة منه. تتنوع أشكال الحلتيت، إما على شكل بودرة أو حبيبات صغيرة يتم تذويبها في الماء. ووفق دليل الأعشاب، على مستخدم الحلتيت الالتزام بوضع كميات صغيرة منه في الطعام أو العلاج، نظراً لقوة فاعليته.

يحتوي الحلتيت على عناصر عدة، أبرزها، الكبريت، البروتينات، الكربوهيدرات، كما يحتوي على الألياف الغذائية، والفيتامينات، وأهمّها الريبوفلافين، والكاروتين، إضافة إلى الكالسيوم، الحديد والفوسفور.

يستخدم الحلتيت بشكل واسع في المطبخ الهندي، خاصة في غرب الهند، حيث تؤدي رائحته القوية إلى تحسين العديد من الأطباق الهندية. ويتم وضع القليل من الحلتيت مع أطباق العدس والفاصوليا، والحساء، والمخللات، كونه يمنع حدوث الغازات الضارة المصاحبة لتلك الأصناف من الأطعمة.

العلاج السحري

يصف خبراء الأعشاب، الحلتيت بالعلاج السحري. فهو من الأعشاب التي تساعد بشكل فوري على معالجة الكثير من الأمراض، نظراً لاحتوائه على نسب عالية من الكبريت، البروتين، الحديد، وغيرها من العناصر المؤثرة في علاج الأمراض، خاصة الأمراض الباطنية. في الهند، وبحسب دليل الأعشاب، يستخدمه الفنانون مع العسل لتقوية الصوت. وفي كتاب القانون لابن سينا، يستخدم الحلتيت في معالجة السعال، وغيرها من الأمراض الصدرية.

تشير مجموعة الأعشاب الطبية للكاتب أحمد محمد عوف، إلى أن القدماء استخدموا الحلتيت في معالجة أمراض الجهاز الهضمي، خاصة في تسكين أوجاع المغص. كما أنه من الأعشاب المساعدة في طرد الريح، ملين وخافض للضغط. يستعمل لمحاربة انتفاخ البطن والالتهاب الشعبي ونزلات البرد والسعال الديكي والربو، فزيته الطيار يخرج مع الزفير في الرئة فيطهرها.

كما تتنوع استخداماته الطبية، إذ يساعد في معالجة لسعات الأفاعي والعقارب، حيث يتم مزجه مع الزيت، ويوضع على لسعة العقرب أو الحية. ووفق ما جاء في كتب الطب القديم، خاصة عند ابن البيطار في كتابه الجامع لمفردات الأدوية والأغذية، يساعد الحلتيت في تقوية البصر، ويجلو بياض العين والورم. كما يفيد في علاج النقرس وأوجاع المفاصل، الظهر، الشلل وغيرها من الأمراض.

كذلك يحلل الحلتيت أيضاً الدم الجامد، ويساعد في معالجة الإسهال، كما يعالج قروح الأمعاء.

ولا تقتصر فوائده عند هذا الحد، بل له استخدامات جمالية أيضاً، حيث يساهم في معالجة البهق والكلف، وغيرها من الأمراض الجلدية. وكذا يساعد على معالجة البرص، وبعض الأمراض المتعلقة بالشعر، كالثعلبة وغيرها.

دراسات حديثة

نشر موقع WebMD health news  الطبي مقالاً للكاتبة ميراندا هيتي، تتناول فيه أهمية الحلتيت في معالجة أمراض الأنفلونزا، خاصة أنفلونزا الخنازير. ووفق الموقع، فإن الدراسات الجديدة تشير إلى أن الأطباء استخدموا الحلتيت لمعالجة أنواع الأنفلونزا، حيث إن عناصره ساهمت في القضاء على الفيروس بشكل كبير.

أضرار الحلتيت

يقول الطبيب حسن ندا في كتاب دليل الأعشاب، إن منافع الحلتيت لا تعد ولا تحصى، إلا أن هناك بعض الحالات التي لا يجوز فيها استخدامه نظراً لاحتوائه الكثير من العناصر القوية كالكبريت الذي يؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان. وبحسب الكاتب، يمنع استخدام الحلتيت في حالات الالتهابات الحادة في القولون، قرحة المعدة والإثني عشر، اضطرابات الجهاز الهضمي، مغص الأطفال، التهابات الكلى، التهابات الكبد، ارتجاع المريء. كما يحظر استخدام الحلتيت للحوامل والمرضعات، فنسب الكبريت المرتفعة تؤثر بشكل سلبي على الجنين والأطفال الرضع.


ويضيف ندا، إنّ استمرار تناول الحلتيت لمدد طويلة من الوقت يؤدي إلى خروج رائحة من الفم تشبه رائحة البصل، كما أنه يمكن أن يحدث تهيجاً بأنسجة الحلق، وتورماً بالشفتين، وحدوث حرقة واضحة بالمعدة، مع صداع. كما يمكن أن تكون هناك بعض أنواع الحساسية الجلدية الناجمة عن تلامس بعض الأفراد لصمغ الحلتيت.

وينبغي عدم إعطاء الأطفال أياً من مركبات الحلتيت، حتى لا تحدث مشاكل صحية خطيرة قد تؤثر على مادة الهيموغلوبين لديهم.

المساهمون