الحكومة الإسبانية تلاحق غوارديولا بسبب كتالونيا

الحكومة الإسبانية تلاحق غوارديولا بسبب كتالونيا

22 ديسمبر 2017
الصورة
غوارديولا من أبرز المدافعين عن كتالونيا (Getty)
+ الخط -

ذكرت تقارير صحافية إسبانية أن المدرب بيب غوارديولا الذي يقود فريق مانشستر سيتي حالياً سيتعرض للمساءلة والتحقيق من الشرطة الإسبانية، وذلك على خلفية مشاركته في التمرد على الحكم خلال الأزمة الكتالونية وثورة الانفصال عن مدريد.

وكشفت صحيفة "إل ناسيونال" عن عدة أسماء مطلوبين للتحقيق من السلطات الإسبانية بسبب تمردهم ضد الحكومة، وذلك خلال الاحتجاجات والمظاهرات التي شهدتها كتالونيا قبل أشهر خلال مسيرة ضخمة في 11 حزيران / يونيو الفائت.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الحكومة الإسبانية تصريحات قال فيها: "غوارديولا شارك في المظاهرة وقرأ بيان الاحتجاج، وحرض المشاركين على التمرد من أجل الحصول على الاستقلال. الأمر الذي خلق الفوضى في البلاد خصوصاً في يوم التصويت".

وبحسب الصحيفة الإسبانية فإن غوارديولا من بين الأسماء التي سيتم التحقيق معها على خلفية ما حصل في كتالونيا خلال الأزمة السياسية، خصوصاً أن هؤلاء يعتبرون من أبرز الأشخاص الذين حرضوا على الثورة والتمرد ضد الحكومة الإسبانية آنذاك.

(العربي الجديد)

المساهمون