الحزب الديمقراطي الأميركي يستعد لمعركة أوهايو

الحزب الديمقراطي الأميركي يستعد لمعركة أوهايو

واشنطن
منير الماوري
10 مارس 2016
+ الخط -
أكد رئيس فرع الحزب الديمقراطي الأميركي في ولاية أوهايو ديفيد بيبر، أن الحزب يلتزم الحياد التام في المنافسة الجارية على تمثيله بين الوزيرة السابقة هيلاري كلينتون والسيناتور بيرني ساندرز، لكن الحزب يشرف بصورة كاملة على عمليات الاقتراع التي ستنتقل، الثلاثاء المقبل، إلى ولاية أوهايو.

وأوضح رئيس الحزب، في تصريح أدلى به لـ"العربي الجديد"، أنه "بغض النظر عن نتيجة التنافس بين الوزيرة السابقة كلينتون والسيناتور ساندرز، فإن استعداداتنا الحقيقية هي من أجل انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني العامة، أما الانتخابات الحالية فإن دورنا فيها يقتصر على الإشراف، ولا نتبنى حملة أي مرشح ضد آخر، لأن هذا يخالف قواعد الحزب الصارمة في هذا المجال".

وردا على سؤال عن حقيقة الأصوات التي تعهّد بها ما يسمى بالمندوبين الكبار من أعضاء الحزب لهيلاري كلينتون، قال ديفيد بيبر "هناك فرق بين الإلزام والالتزام، فالمندوبون المنتخبون من أعضاء الحزب، ملزمون بالتصويت لصالح المرشح الفائز، إذ إن ممثلي المرشح أنفسهم يساهمون معنا في عملية اختيار المندوبين، أما المندوبون الكبار فبإمكانهم أن يلتزموا بالتصويت لأي مرشح الآن أو في ما بعد، ولكننا لا نعرف لمن سيصوتون بصورة مؤكدة إلا قبل انعقاد المؤتمر بفترة وجيزة".​

اقرأ أيضاً: أربع ولايات قد تحسم المعارك التمهيدية للرئاسيات الأميركية

ذات صلة

الصورة
من آثار القصف الروسي على المدن الأوكرانية - Copyright of Los Angeles Times, 2022 - Getty

سياسة

لا يزال ميدان السياسة والحرب في أوكرانيا بلا خروقات تذكر، فيما يتواصل سقوط الضحايا المدنيين، وآخرهم العشرات في خاركيف التي تعرّضت لقصف روسي مع ساعات فجر اليوم السبت.
الصورة
غاز بروم/Getty

اقتصاد

تعافى الروبل في أعقاب قرار موسكو بيع الغاز بالعملة الروسية للدول التي وصفتها بـ"غير الصديقة"، في محاولة للإفلات من العقوبات، لكن هذه الخطوة قد تنقلب على الكرملين.
الصورة
بوتين خلال عرض عسكري/(أليكسي نيكولسكي/فرانس برس)

سياسة

لا تملك أوكرانيا في حد ذاتها ثقلاً سياسياً أو اقتصادياً أو عسكرياً كبيراً على الساحة الدولية، ولكنها كثيراً ما تتصدر عناوين الصحافة والقنوات التلفزيونية العالمية نظراً لما تشكله من أهمية استراتيجية لروسيا والغرب في صراعهما على مناطق النفوذ.
الصورة

مجتمع

بموازاة تواصل البحث عن ناجين محتملين، بدأت المساعدة تنتظم في محيط مصنع للشموع في وسط الولايات المتحدة، بات يجسّد الدمار الهائل الذي نجم عن أعاصير أدّت إلى مقتل 94 شخصاً في عدّة ولايات أميركية.

المساهمون